حصاد يتسلم مهامه الجديدة على رأس وزارة التعليم بشخصية وزير الداخلية


جرى اليوم بمقر وزارة التربية الوطنية حفل تسليم السلط بين محمد حصاد وزير التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي ، و بين الوزير السابق ورشيد بلمختار وخالد برجاوي من جهة ثانية.

و ابرز ماميز هذا الحفل هو الطريقة التي زال يتعامل بها وزير الداخلية السابق ، إذ أن أغلب نظراته و تحركاته يغلب عليها الطابع الأمني ، و هو المعطى الذي لازال يثير الريبة في نفوس رجال التعليم ، خصوصا و أن مثل هذه المناصب تقتضي أن يغلب عليها الطابع التواصلي و التربوي بدرجة كبيرة.

جدير بالذكر أن قطاع التربية و التعليم تفاجئ بتعيين حصاد على رأس الوزارة فمنهم من ذهب للسخرية من الأمر و اعتبار أن المدارس العمومية ستتحول لتكنات في عهده ، فيما ذهب البعض للقول أن  تعيين حصاد يهدف بالأساس للقطع مع زمن العبثية التي عاش فيها قطاع التعليم المغربي منذ سنين ، و هو ما يستلزم شخصية بكاريزما عالية قادرة على مجابهة كل المطبات.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*