هذه كلفة إعادة تجهيز مركب محمد الخامس بالدار البيضاء


بعد أن تداولت مختلف المنابر الإعلامية للكلفة التي تمت بها تهيئة وإعادة إصلاح المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، والتي قيل إنها تصل لـ 22 مليار سنتيم، أفادت ولاية جهة الدار البيضاء- سطات أن أشغال الشطر الأول من الإصلاحات المنجزة، كلفت ميزانية تناهر 10 ملايير ستنيم فقط، وليست 22 مليار سنتيم.

وأوضح بلاغ للولاية، نُشر اليوم الجمعة، أنه فيما يخص طبيعة هذه الأشغال المنجزة، فإن عملية تهيئة مستودعات الملابس وإنجاز أشغال التبليط وتثبيث الكراسي الجديدة بالمدرجات وتكملة تهيئة المدرجات وكذا الشاشتين الالكترونيتين العملاقتين، تم انجازها بنسبة 100 في المائة.

أما فيما يخص عملية وضع نظام تدبير ولوج الملعب واقتناء التذاكر وكاميرات المراقبة، فقد تمت بنسبة 90 في المائة، في وقت بلغت فيه نسبة تهيئة المرافق الصحية وغيرها من الأشغال المختلفة 60 في المائة.

وأبرزت الولاية أنه بالإمكان الاطلاع على كافة المعطيات المتعلقة بهذه الصفقات سواء عبر موقع الصفقات العمومية أو على مستوى الموقع الالكتروني لشركة التنمية المحلية الدار البيضاء للتهيئة.

وأضاف ذات المصدر، أن إعادة فتح هذا المركب جاءت استجابة لطلبات مسيري فريقي الرجاء البيضاوي والوداد البيضاوي، وذلك لتمكين محبي ومشجعي الفريقين من متابعة لقاءات فريقيهما في ما تبقى من مناسبات رياضية، على أن تستأنف الأشغال بعد نهاية الموسم الكروي الحالي. والتي ستهم كلا من الإنارة والمحيط الخارجي للمركب والتجهيزات المتواجدة تحت المدرجات وهي المسبح والقاعة المغطاة ومركز الإيواء.

وبخصوص الهفوات التقنية والتنظيمية التي شهدتها مباراة الوداد والجيش في ثالث أبريل الجاري، يضيف نفس البلاغ، فقد تم تدارسها من طرف السلطات المحلية ومصالح الأمن وشركتي التنمية المحلية الدار البيضاء للتنشيط والدار البيضاء للتهيئة، وبالتالي تم تداركها خلال مباراة الرجاء البيضاوي والفتح الرباطي التي مرت في ظروف سليمة.

وتمت الإشارة إلى أن الجهود لازالت متواصلة من أجل اتخاذ كافة التدابير اللازمة لتحسين جودة الخدمات وتسهيل عملية الولوج إلى المركب في ظروف جيدة وتوفير أمن وسلامة الأفراد والممتلكات


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*