التجار مستاؤون من تحميلهم مسؤولية مشاكل الغاز مقابل خدمات يقدمونها للمجتمع


على إثر توصل الولاة والعمال بمذكرة من وزارة الداخلية تخص إلزامية تجار الغاز وغاز البوطان بدفتر التحملات باعتبار أن لهم المسؤولية في بعد الأحداث التي تسببها .. صرح عدد من التجار أن هذه المذكرة غير مستساغة بالمرة.. باعتبار أن التاجر هو الضحية الأولى وأن اتجاره بالغاز  مسألة تلبية مطالبة السكان لاغير.


ويقول أحد التجار أن نوعية هذه الخدمة  متعبة جدا بل تتطلب في حالات كثيرة نقلها  للزبائن إلى البيت ناهيك عن عمارات سكنية بطوابق عالية؛ بهامش ربح ضعيف.
وكان عدد من التجار قد عانوا كثيرا من أستدعاءات المصالح المختصة وقرروا في الاخير عدم بيع هذه المادة الحيوية في متاجرهم.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*