الإعلام الجزائري غاضب من زيارة الملك لدولة كوبا


فور إعلان الملك محمد السادس، عزمه الذهاب في عطلة عائلية إلى دولة كوبا، انتشر الخبر كالنار في الهشيم، بين المواقع الإلكترونية بالجزائر، إذ عبرت عن غضبها من هذا السفر، الذي كان مفاجأة لها، متسائلة عن خلفيات هذا الاختيار والدوافع التي قد يكون لها تقارب بين الدولتين، بل إن الغضب شمل حتى الجبهة الانفصالية البوليساريو، مباشرة بعد علمها بخبر تحليق طائرة الملك محمد السادس إلى دولة كوبا الأمريكية.

وتأتي هذه الضجة بعد الانتصارات الملكية التي حققها، الملك محمد السادس، بالقارة السمراء، خصوصا وأن المغرب عاد إلى مقعده الطبيعي بالاتحاد الإفريقي، في انتصار كبير على دولة الجزائر، وابنتها غير الشرعية البوليساريو، وهو التحرك السريع الذي أربك خصوم المغرب.

وفي ذات الصدد، نشر موقع إخباري كوبي صورا لفندق “Saratoga” الشهير، الذي سيحل فيه الملك محمد السادس، مرفوقا بعائلته الملكية، قبل أن يتوجه إلى جزيرة كايو سانتا ماريا، مفيدا ذات المصدر أن حراسة أمنية مشددة مضروبة على فندق “Saratoga” في هافانا، قد منعت السيارات من المرور من أمامه.

وجدير بالذكر إلى أن الملك محمد السادس قد عين قبل توجهه يوم الجمعة، إلى كوبا، حكومة سعد الدين العثماني، وكذا أعضاء مجلس السلطة القضائية، بعد بلوكاج حكومي دام ستة أشهر، وهو النوع الأول من الأحداث السياسية التي شهدها المغرب قي تاريخه المعاصر.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*