بنكيران : سيأتي وقت التقييم و المحاسبة


خلال افتتاح أشغال الملتقى الوطني الثالث للكتاب المجاليين لشبيبة العدالة و التنمية و المقامة ببوزنيقة ، استقبل الأمين العام للحزب و رئيس الحكومة السابق عبدالإله بنكيران استقبال الأبطال و رفع أعضاء شبيبته شعارات من قبيل “الشعب يريد اسقاط التحكم” و “الشعب يريد “الإرادة الشعبية” في إشارة لعدم رضاهم على الحكومة الحالية و التي حسب عدد منهم لاتمثل الإرادة و الثقة التي وضعها الشعب المغربي في الحزب خلال اقتراع 7 أكتوبر.

بنكيران في تصريحات صحفية أكد أنه أطلع شبيبة حزبه على الإكراهات التي رافقت تشكيل الحكومة ، قبل أن يردف بالقول الأهم بالنسبة لنا هو المستقبل.

الأمين العام للبيجيدي اعتبر أن “هادشي لي فات ما عندنا حتا مصلحة نبقاو نقلبو فيه ،غايجي الوقت ديال التقييم و المحاسبة و كل واحد شنو عمل في مؤسسات الحزب لكن الآن نحن حزب مسؤول ونترأس الحكومة كيخص الحزب إقوم بالدور ديالو و الحكومة تقوم بالدور ديالها”.

هذا و قد اعتبر عدد ممن حضروا هذا الملتقى أن بنكيران أكد أن البيت الداخلي للحزب لازال قويا خلافا لما يروج له البعض ، كما أن العثماني و على الرغم من تقديمه لتنازلات كبيرة خلال مفاوضاته الحكومية ، إلا أن دوره و كلمته سيكون لها الأثر المفاجئ في وجه قوى التحكم.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*