البوليساريو تستنفر دبلوماسيتها معترضة على تعيين “هورست” خليفة ل”روس”


استنفرت جبهة البوليساريو جهودها الدبلوماسية بشكل قوي وغير مسبوق، من أجل الإعتراض على اقتراح الأمين العام الأممي، أنطونيو غوتيريس للرئيس الألماني السابق هورست كولر كمبعوث شخصي له بخصوص ملف الصحراء المغربية.

البوليساريو شنت حملة واسعة لعرض “سلبيات” الرئيس الألماني السابق هورست بحسب اعتقادها، بعد أن تأكد لديها “ميله لوجهة نظر المغرب” بخصوص ملف النزاع في الصحراء المغربية.

مصادر البوليساريو  ذهبت إلى أن التعيين المرتقب لهورست كولر،  يعد إشارة لعدم حياد أنطونيو غوتيريس، بحسب اعتقاد هذه المصادر.

“هورست كولر”، مواليد 22 فبراير 1943، ببولونيا المحتلة آنذاك، هو رئيس جمهورية ألمانيا من 1 يوليوز 2004 إلى 31 ماي 2010. كان إلى غاية 4 مارس 2004 المدير التنفيذي لصندوق النقد الدولي.

تقدم باستقالته من منصبه كرئيس للجمهورية على خلفية انتقادات وجهت له بشأن تصريحاته التي أدلى بها حول تبرير وجود القوات الألمانية في أفغانستان بأن ذلك يدعم المصالح التجارية لألمانيا، على حد قوله.

ويتحدر كولر من عائلة ألمانية سكنت بولندا قبل الحرب العالمية الثانية. وولد في مدينة بولندية صغيرة ثم انتقل مع عائلته بعد الحرب إلى ألمانيا الغربية. ودرس الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة توبنغن (جنوب) وتقلد منصب سكرتير دولة في وزارة المالية في عهد المستشار السابق هيلموت كول مستشارا خاصا له في الشؤون المالية قبل أن ينتقل إلى الولايات المتحدة مديرا لصندوق النقد الدولي.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*