سعودي يحتجز ابنته لقيامها بتقبيل شاب


ألزمت محكمة بريطانية أبا سعوديا بإطلاق سراح ابنته، التي يحتجزها قسرا في السعودية، وكانت المحكمة قد حددت تاريخ 11 سبتمبر الماضي موعدا نهائيا لإعادتها إلى بريطانيا.

وحتى الآن لم يلتزم الأب بقرار المحكمة، الأمر الذي أثار حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما أحضر ابنته، أمينة الجفري، البالغة من العمر 22 عاما، التي ولدت في سوانزي بويلز، إلى جدة، عام 2012.

وأكد والدها الذي يدعى محمد الجفري أنه أحضرها إلى جدة “لإنقاذ حياتها”.

تمتلك الفتاة الجنسيتين البريطانية والسعودية، وقالت إن والدها قام بإعادتها إلى جدة قسرا بعدما “قبّلَت شابًا”، وفقًا لما نشره موقع شبكة BBC الإخبارية البريطانية.

ونفى الأب أمام المحكمة العليا الإنجليزية، الاتهامات الموجهة إليه.

ومن جانبه أكد النائب البرلماني عن غرب سوانزي، جيرينت داڤيس، إنه “على وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، ضمان حق أمينة في الحرية”.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE