المرأة البلاستيكية…إقبال نساء المكسيك على نوع جديد من عمليات التجميل


 

انتشر في المكسيك إقبال النساء على جراحة تجميل جديدة، تجعل المرأة تشبه الدمي البلاستيكية، وتسمي المرأة التي تجري هذه العملية بـ”بوشونيس دي كولياكان”، أو “دمية كولياكان”.

سبوتنيك. وينتشر هذا الاتجاه بصفة خاصة في بعض الولايات منها سينالوا، التي تقع غرب المكسيك، وتعتبر مركزا لإنتاج المخدرات والاتجار بها.

قال الباحث المكسيكي خوان كارلوس لـ”سبوتنيك”، “إن النساء المكسيكيات في مناطق الاتجار بالمخدرات، يقبلن على نوع جديد من عمليات التجميل التي تجعلهن يشبهن الدمى المتضخمة”.

وأضاف “كارلوس” أن النساء هناك، كثير منهن على اتصال مع تجار المخدرات، وأجرين عمليات جراحية للشفاه والثدي والأرداف وأجزاء الجسم الأخرى من أجل أن تبدو مثل الدمى.

 

 

A post shared by @_farandulamx_ on

وأوضح أنه يتم إطلاق “بوشونيس دي كولياكان”، على المرأة التي تجري هذه العملية، مشيرا إلى الاسم مشتق من عاصمة الولاية “كولياكان”، وكلمة “بوشونيس” مشتقة من الكلمة الإسبانية “بوش”، وهو ما يعني تضخم الغدة الدرقية، وهو نوع من تورم في الرقبة الناجمة عن توسيع الغدة الدرقية.

 

وأشار إلى أن اضطربات الغدة الدرقية تنتشر بين النساء في المناطق الجبلية، في شمال المكسيك بسبب نقص اليود، وعندما تصاب المرأة بهذه الاضطرابات تتباهي به حيث  تحصل على لقب “بوشونيس”.

 

 

 

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*