هل سيستفيد سعد لمجرد من السراح المؤقت المشروط؟


ينتظر أن يحسم قاضي الحريات بباريس، في غضون الثلاثة أيام المقبلة، في مصير الفنان المغربي سعد لمجرد، حيث سيقرر إما إطلاق سراحه بشروط أو الاستمرار في اعتقاله.

وذكرت وسائل إعلام في باريس نقلا عن مصادر قضائية فرنسية مقربة من ملف الفنان المغربي سعد المجرد، أن قاضي الحريات اشترط على لمجرد، الذي يقبع بسجن فلوري ميروجي منذ أواخر شهر أكتوبر الماضي، حمل سوار الكتروني لتمكينه من إطلاق السراح المؤقت، وهو القرار الذي سيحسم فيه خلال الثلاثة أيام المقبلة.

وأكدت المصادر ذاتها أنه في حال تمتيع لمجرد، الذي يتابع بتهمة محاولة اغتصاب فتاة فرنسية، بالسراح المؤقت، سيمنع عليه مغادرة الجمهورية الفرنسية، كما سيفرض عليه أن يكون رهن إشارة القضاء في أي وقت يطلبه فيه.

وإذا ما تقرر تمتيع لمجرد بالسراح المؤقت، سيقيم هذا الأخير بالشقة التي يقطن فيها والداه البشير عبدو ونزهة الركراكي بالعاصمة الفرنسية باريس.

وجرت أمس الثلاثاء جلسة الحسم في قضية لمجرد، إلا أن قاضي الحريات أجلها بسبب جدل كبير شهدته قاعة المحكمة، نشب بين محامي لمجرد وممثل المدعي العام، ما تسبب في رفع الجلسة إلى الأسبوع القادم.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE