النقابة الوطنية للتعليم تنظم مسيرة احتجاجية ضد الوضع الكارثي للتعليم في المغرب


تنظم النقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل،مسيرة احتجاجية،يوم الاحد 23 أبريل القادم،انطلاقا من باب الوزارة التربية الوطنية بالرباط على الساعة العاشرة صباحا،احتجاجا الوضع الكارثي الذي وصل الىه التعليم ببلادنا في ظل تهاون الدولة على الرقي بمكانة التعليم داخل المجتمع باعتباره نواة الاجيال الصاعدة ولن تفلح شعوب استهانة بكلة “إقرأ”.

وتأتي هذه المبادرة حسب بلاغ النقابة تتوفر الصحيفة24 على نسخة منه،بعدما بات الوطن في وضع جد صعب بسبب تفريط الدولة في مجانية التعليم،والمدرسة العمومية الضامنة لتعليم عمومي جيد ومجاني،يضمن للمتعلم حق الخروج من ظلمات الجهل الى نور المعرفة.

واحتل التعليم المغربي مراتب جد متأخرة في تصنيف البنك العالمي،بحيث وصلت نسبة الهدر المدرسي الى 350000 حالة يغادرون المؤسسات التعليمية سونيا،ومليون 300 ألف منقطع عن الدراسة خلال السنتين الاوليين من التعليم الثانوي الاعدادي مابين سنة 2000 و2012.

وذكر البيان من أصل 100 تلميذ يلجأون الى المدرسة ولا يحصل على شهادة الاجازة منهم غير 3 منهم.

ولا يخفى على الجميع الاكتظاض الكبير بالاقسام الابتدائية،مايشكل حاجزا على المدرس في التواصل مع جميع التلاميذ وبالتالي يصعب عليه شرح الدروس بسلاسة حتى يتمكن الجميع من الفهم،ويل معدل حجرات الدرس الى 70 تلميذ،في كل فصل من فصول الابتدائي بالمدراس العمومية،ما يوضح الخصاص الكبير للمدرسين الذي تحتاج اليه المؤسسات التعليمية ببلادنا في ظل سياسة الدولة عدم توظيف الكفاءات الحاملة للشواهد العليا.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*