خطييير.. المغاربة مقبلون على كارثة حقيقية تُهدد حياة الآلاف خلال 3 أشهر القادمة..!!


تقرير يدقّ ناقوس الخطر ويتوقّع نفاذ الأدوية بالمغرب خلال 3 أشهر المقبلة

دقّت الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة، ناقوس الخطر، حول نقص مهول في مخزون الأدوية والمستلزمات الطبية بالمغرب،  في غضون ثلاثة أو أربعة أشهر المقبلة، مما سيعرّض حياة الكثيرين للخطر بمن فيهم المرضى الموجودين في أقسام العناية المركّزة.

وقالت الشبكة في تقرير لها، يوم الخميس، إن قطاع الصحة يعيش  فصلاً آخراً  من  أوضاعه الكارثية  ويتعلق الأمر بتدبيرو تنفيذ القانون  84-12 المتعلق  بالمستلزمات الطبية و اللوازم الطبية و  التي تكاد تغيب وتنفذ  كليا  في  السوق الوطنية بالمغرب.

وأكد التقرير أن “أثمنة الأجهزة والمستلزمات الطبية، و واللوازم الطبية الموجودة حاليا في السوق ستعرف ارتفاعا صاروخيا بشكل غير مسبوق   من 3 إلى 4 مرات ثمنها الأصلي، سيضطر المرضى دفعه من جيوبهم منذ دخول القانون إلى حيز التنفيذ  في 3 مارس 2017 “. وأرجعت الشبكة المغربية للحق في الصحة ذلك إلى”سياسة الارتجال والقرارات الجاهزة  والمنفردة لوزارة الصحة وعدم تنسيقها واستشارتها مع الهيئات المهنية من جهة والقطاعات المعنية بتنفيذ مقتضيات القانون من جهة ثانية وبخاصة وزارة المالية و إدارة الجمارك والضرائب”.

وحذّرت الشبكة في تقريرها وفق ما أفادت به “نون بريس”، من أن النقص للمستلزمات البيوطبية واللوازم الطبية سيؤثر بشكل سلبي وخطير في الأيام المقبلة على الصحة الإنجابية والنساء الحوامل والمرضى المعوزين القصور الكلوي ومرضى السكري والضغط الدموي وحتى على المرضى المتواجدين بمصالح العناية المركزة. وهو اعتبره التقرير سابقة خطيرة بالمغرب.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*