الخيام ينفي كل الاخبار التي تروج بخصوص التصنت على المكالمات الهاتفية للمغاربة


كذب عبد اللطيف الخيام،مدير المكتب المركزي للابحاث القضائية كل ما يروج من اخبار وسط المجتمع المغربي،بخصوص التنصت المكتب على جميع المكالمات الهاتفية في إطار مكافحة الارهاب.

وأوضح الخيام في حوار أجراه مع قناة “فرانس24” الفرنسية،أن عمليةالتصنت لا تتم إلا تحت إشراف النيابة العامة،ولا يمكن التجسس على المكالمات الهاتفية إلا بعد الحصول على إذن من وكيل العام للمحكمة.

وقال مدير المكتب المركزي للابحاث القضائية،أنه  “عندما تتوفر معلومة بخصوص شخص متورط في شبكة إرهابية، تتم مراسلة النيابة العامة من أجل إعطاء موافقتها لوضع المشتبه فيه تحت المراقبة والتنصت في إطار القانون”.

وأشار الخيام خلال حديثه أنه “لا يمكن التنصت على أي شخص دون إذن قانوني، لأن ذلك يمس بالحرية الشخصية، خاصة وأن المغرب قطع أشواطا كبيرة في الديمقراطية بعد دستور 2011.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*