زنا المحارم… اعتقال أربعينية متزوجة تمارس الجنس مع خالها مقابل 20 درهم


اهتزت مدينة آسفي على وقع جريمة أخلاقية تدخل في إطار زنا المحارم،بعد توقيف سيدة تبلغ من العمر 43 عاما في وضع مخل للحياء، تمارس الجنس رفقة خالها بدورا اولاد العروسي، جماعة المراسلة شرق إقليم مدينة آسفي.

وذكرت يومية “الاخبار” التي نشرت الخبر أن عناصر الدرك الملكي بمركز بوكدرة بآسفي،ألقت القبض على سيدة أربعينية تمارس الجنس مع خالها في بيت الزوجية،بعد إخبارية تلقتها عناصر الدرك من الزوج.

وتعود تفاصيل القضية المثيرة للجدل،عندما لاحظ الزوج التردد الدائم لخال الزوجة على بيته  و سمعه يتغزل بها داخل بيته،ويقول لها كلمات مهيجة للمشاعر”أنا مهلي فيك أكثر من راجلك ».

وأشار المنبر الاعلامي،أن الصدمة كانت قوية حين اكتشف الزوج خيانة زوجته مع خالها،وهي في حضنه يمارسان الجنس في بيت الزوجية،بدورا اولاد العروسي،وهو مادفع الزوج الى التبليغ عن جريمة زنا المحارم لدى مصلحة الدرك الملكي ببوكدرة.

وانتقلت مصالح الدرك الى عين المكان لتوفيق المتهمين،وأثناء التحقيق اعترفت الزوجة بكل عفوية انها كانت على علاقة جنسية مع خالها أزيد من سنتين،ولكن الاكثر صدمة هو ما اعترفت به الزوجة امام الدرك حين أكدت على انها تمارس الجنس بمبلغ مالي يترواح ما بين 20 و50 درهم للقاء الواحد.

الزوجة المتهمة لم يكن لديها أبناء مع زوجها،في المقابل أكد خالها الستيني لمصالح الدرك،ان عملية ممارسة الجنس كانت تتم برضا ابنة شقيقته.

وبعد الاستماع إلى الزوجة وخالها في محاضر رسمية بمركز الدرك الملكي في بوكدرة، تمت إحالتهما في حالة اعتقال أمام أنظار وكيل الملك في المحكمة الابتدائية لآسفي، الذي قرر إيداعهما السجن.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*