موريتانيا تحت بركان ساخن من الاحتجاجات متأهب للانفجار ضد النظام


استعملت الشرطة الموريطانية،أمس الاحد، الغازات المسيلة للدموع،لفض تظاهرة احتجاجية ضد النظام الحاكم،يقودها متظاهرين من الشباب،رافعين شعارات معارضة للرئيس الموريطاني ولد عبد العزيز.

وذكرت وسائل اعلامية موريتانية،ان السلطات الموريطانية ارسلت تعزيزات أمنية الى عين المكان،وذلك لوقف زحف الغاضبين الذين اجتازوا السياج الامني للوصول الى الطريق الرئيسي المؤدي الى القصر الرئاسي بالعاصمة نواكشط.

وأوضحت المصادر الاعلامية،أن المتظاهرين رفعوا شعارات ضد الرئيس،ولد عبد العزيز،مطالبين بتشغيل الشباب العاطل،وتقسيم ثروات البلاد بالتساوي التي يستفيذ منها علية القوم دون غيرهم.

الاحتجاجات الساخنة في البلاد،التي بدأت برفع شعارات قوية ضد النظام الحاكم،تبنأ أن القادم سيكون أسوأ حسب ما عبر عنه مراقبون،معتبرين أنها”بوادر نهاية نظام حكم الرئيس ولد عبد العزيز”.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*