صفعة جديدة للبوليساريو…وصول دفعة جديدة من بعثة المينورسو لمدينة العيون


لازال المغرب  بسياسته الحكيمة يضيق الخناق على عصابة البوليساريو و يضحد ادعاءاتها الواهية مرة تلو المرة ، فبعد الإنسحاب الأحادي من منطقة الكركارات ، حط عدد من بعثة المينورسو الرحال بمدينة العيون.

وتعود أصول أعضاء الأفراد الجدد إلى ثلاث جنسيات مختلفة والذين عقدوا اجتماعا مباشرة بعد وصولهم لمدينة العيون مع والي جهة العيون الساقية الحمراء يحظيه بوشعاب، والأمر يتعلق بالأردنية وفاء ناصر، والفلسطيني أبودار محجوب، ثم أمل التلبيش، فضلا عن عنصري آخرين، وهما أوغانيان أرتين من جنسية روسية، وما نياني إنريكون ذو الجنسية الإيطالية، إذ سيباشرون مهامهم بصفة رسمية بدءا من يوم الاثنين بعد موافقة المملكة المغربية على عودتهم كمؤشر إيجابي تلقفه الأمين العام لأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس في تقريره المرفوع لأعضاء مجلس الأمن الدولي.

كما حل أيضا عنصرين آخرين من بعثة المينورسو، حسب موقع “الصحراء اليومية” يوم الجمعة بمطار الحسن الأول في العيون، ويتعلق الأمر بكل من أحمد زايد مصري الجنسية وأقدم عنصر في البعثة الأممية بالعيون، رفقة عنصر آخر في انتظار العودة الكاملة للبعثة.

جدير بالذكر ، أن تقرير الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، قد أشاد بسماح المغرب بعودة أفراد البعثة المطرودين، إذ تعد موافقته على ذلك إشارة إيجابية من المغرب  لغوتيريس لبناء علاقات جديدة أكثر متانة من سابقتها.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*