المغرب يستقبل 100 طفل غير شرعي في اليوم


قال عبد الاله خضري،رئيس المركز المغربي لحقوق الانسان،إن 100 طفل يولدون في المغرب من غير أب شرعي،استنادا على أخر إحضائيات أجراها المركز.

الرقم المسجل حصل عليه المركز بتعاون مع مؤسسات أخرى وجمعيات حقوقية انطلاقا من الشكاوى التي تتلقاها جمعيات الامهات العازبات ودار الايتام بالاضافة الى البحث الميداني المنجز في الموضوع،يقوم به أشخاص تابعين للمركز.

وصرح الخضري في حوار خص به موقع “هافينتغتون عربي الالكتروني” ان الرقم يبدو مهول،لكنها الحقيقة وقد يتضاعف العدد إذا تم التصريح بكل الحالات بشكل مدقق.

 

وأوضح المسؤول الحقوقي،إن أغلب حالات ولادة أطفال دون تقديم وثائق قانونية تثبث هيوية نسب الاب،تتم في المستشفيات بالمدن الكبرى والسبب وراء ذلك بسبب تقديم الرشاوى.

وأضاف المتحدث “قد نتحدث عن هذا الرقم إذا حصرنا الحالات بالمدن الكبيرة، في حين أن الحالات الموجودة بالقرى وفي الضواحي هي كثيرة وقد تجعل الرقم أكبر”.

وعن الحالات التي واجهها المركز، قال الخضري إن الأمر يتعلق بحالات اغتصاب ودعارة وأسر تعيش تحت سقف واحد دون عقد زواج، وينتج عنها أطفال دون أب شرعي. هذه الحالات توجد بشكل كبير في هوامش المدن التي تعيش تحت مستوى خط الفقر، والتي أحصى المركز بعضها بشكل ميداني، حسب المتحدث.

وأوضح رئيس المركز، أنه لا يتحدث هنا عن الأسر التي تعيش في الأرياف وتتزوج حسب القوانين العرفية للقبيلة، وهو ما يسمى في المغرب “زواج الفاتحة”، حيث يكتفي أهل الطرفين بقراءة سورة الفاتحة دون توثيق الزواج بعقد.

لا تنحصر الحالات في هذا النطاق، يقول الخضري، مضيفاً: “لدينا في المركز معطيات عن حالات لخادمات يشتغلن في ضيعات فلاحية أو مزارع ويتم احتجازهن واغتصابهن بشكل يومي، ليتم التخلي عنها في حال نتج حمل عن الاغتصاب”.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*