يقول البعض من أصحاب الخبرة بأنّ نار الحب والاشتياق تصبح ضعيفة بشكلٍ كبير بعد مرور عدة سنوات على الزواج، وهذا نتيجة كثرة المشاكل والهموم التي تسيطر على حياة كل من الزوج والزوجة، ولكنّ الدراسات الحديثة أكدّت على أن باستطاعة كل من الرجل والمرأة أن يُحافظوا على شعلة نار الحب قويّةً وملتهبةً طوال فترة العمر، وهذا في حال قاموا باتباع بعض القواعد المهمة التي سنتعرّف على بعضٍ منها من خلال السطور التاليّة.

أولاً: التحدث عن المشاعر

لكي تنجح في الحفاظ على نار الحب وعلى سلامة العلاقة الزوجيّة مدى الحياة عليك أن تتحدث بشكلٍ دائم عن مشاعركَ أمام شريكك، وأن تُعبّر له عن حبكَ وعن مدى اشتياقك الدائم له، وعليكَ أن تُخفّف قدر المستطاع من الحديث عن الأمور الماديّة والعمليّة.

ثانيّاً: الاحترام المتبادل

يلعب الاحترام دوراً مهماً وأساسيّاً في نجاح أي علاقة زوجيّة وفي الحفاظ على الحب المتبادل بين الزوجين، لهذا عليك أن تحافظ على الاحترام المتبادل في علاقتكَ مع شريكك، وأن تبتعد وبشكلٍ نهائي عن استخدام الألفاظ والكلمات الجارحة معهُ.

ثالثاً: الصوت الهادئ

مهما اختلفت مع شريك حياتك حول مشاكل وهموم الدنيا، ومهما وصل الجدال بينكما درجاته العليا، عليك أن تلتزم الحديث بصوتٍ خافت وهادئ، بعيداً عن الصراخ الذي يُسيء لكلا الطرفين.

رابعاً: الأمان

أكثر مايحتاج إليه الرجل والمرأة لتكون حياتهما الزوجيّة ناجحة ومليئة بالحب هو الأمان، لهذا عليك أن تسعى لجعل منزلك الزوجي مكاناً آمناً ومريحاً لشريك حياتك، وأن تُبعد عنه كل الطاقة السلبيّة التي تعتبر كالسم الذي يقتل الحب شيئاً فشيئاً.

خامساً: الوقوف بجانب بعض في الأزمات

من الطبيعي أن تمرّ العلاقة الزوجيّة ببعض الأزمات التي تعكرُ صفوها، والتي قد تأخذ منها الحب مع الأيّام، لهذا عليك أن تقف بجانب شريكك وقت الأزمات، وأن تقدّم له كل الدعم والسند الذي يحتاجه كي تحافط على حبك مدى الحياة.

سادساً: العقلانيّة

تلعب العقلانيّة دوراً فعّالاً في استمرار الحب ونجاح العلاقة الزوجيّة، لهذا يجب عليك أن تتعامل بعقلانيّة مع شريك حياتك، وأن تبتعد عن التسرّع والهمجية في حل مختلف المشاكل التي قد تعترض صفاء العلاقة الزوجيّة.

سابعاً: المصارحة

لكي تحافظ على الحب طوال فترة الزواج، عليك أن تتعامل بكل وضوحٍ وصراحة مع شريك حياتك وأن تُخبره عن كل الأمور التي تزعجك بأسلوبٍ جميلٍ وبسيط للتوصل إلى أفضل الحلول.

ثامناً: الحياء

مهما تقدمت سنوات الزواج عليك أن تحافظ على الحياء والخجل خلال العلاقة الزوجية، وبشكلٍ خاص بالنسبة للمرأة، التي يُعتبر الحياء جزءاً أساسيّاً من جمالها الطبيعي وأنوثتها.

بتقيُدك بهذه القواعد البسيطة ستُساهم في الحفاظ على الحب الصادق طوال فترة الحياة الزوجيّة لتحميها من الإصابة بالضعف والانهيار.