الحزن يخيم على بيت الاتحاد الدستوري بعد وفاة أحد مؤسسي الحزب “عمر بلقزيز”


علمت صحيفة 24 قبل قليل من مقربين من عائلة القيادي البارز و أحد مؤسسي حزب الاتحاد الدستوري عمر بلقزيز ، أن الأخير انتقل إلى عفو الله و رحمته اليوم بعد صراع طويل مع مرض لم ينفع معه علاج.

و للإشارة فقط فإن الدكتور عمر بلقزيز ، تقلد عدة مناصب سياسية من بينها مفتش عام لحزب الاتحاد الدستوري ، رئيس فريق الاتحاد الدستوري بالبرلمان لعدة مرات ، كما يعتبر الفقيد من أكبر المحللين السياسيين الذين عرفهم المغرب خلال العقود الأخيرة .

هذا و قد خلف خبر وفاة عمر بلقزيز صدمة كبيرة لدى عموم المراكشيين نظرا للطيبة و السمعة الحسنة التي كان يتميز بها ، حيث علق أحد السياسيين على خبر وفاته بالقول : “مراكش و المغرب فقدا رجلا كبيرا آخرا بعد وفاة القيادي الاستقلالي محمد بوستة”.

و بهذه المناسبة الأليمة يتقدم طاقم صحيفة 24 بأحر التعازي لنجله العربي بلقزيز و لعائلته الصغيرة و الكبيرة و لكافة أسرة الاتحاد الدستوري راجين من الله تعالى أن يسكنه فسيح جنانه و أن يلهم اهله الصبر و السلوان و إنا لله و إنا إليه راجعون.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*