فيديو جديد لأثقل إمرأة في العالم…كيف أصبح شكلها الآن


نشر مستشفى سيفي في بومباي، شريطاً مسجلاً للمصرية “إيمان أحمد”، أثقل إمرة في العالم، وهي جالسة للمرة الأولى على كرسي المستشفى بعد سنوات طويلة من استلقائها على ظهرها.

وبدأت إيمان أحمد (36 عاما)، (500 كيلوغرام)، بالتعافي في أحد المستشفيات بمدينة بومباي الهندية، إذ خسرت نصف وزنها تقريبا، بعد ما يزيد عن شهرين من العمليات الجراحية، وذلك وفقاً لصحيفة هندوستان تايم الهندية.

وأكدت الصحيفة الهندية، أن إيمان بدت أكثر سعادة وتجاوباً مع محيطها، بعد أن تعافت من عملية معقدة في مارس الماضي لعلاج البدانة تحت إشراف الطبية مفازل لاكدوالا، التي قالت إنه بات بإمكان إيمان الجلوس في كرسي متحرك.

وأوضحت لاكدوالا لوسائل إعلام هندية محلية، أنه بمقدور إيمان حالياً الجلوس لفترة أطول، بعد أن فقدت 242 كيلوغراما من وزنها منذ بدء رحلة علاجها قبل 3 أشهر، وأضافت لاكدوالا: “ما زالت تفقد وزنها بسرعة، ونحن ننتظر أن تكون قادرة على التكيف مع آلة التصوير المقطعي المحوسب لمعرفة سبب شلل أحد جوانبها وتشنجاتها”.

الجدير بالذكر أن المصرية “إيمان أحمد” لم تخرج من منزلها بمدينة الإسكندرية في مصر لمدة 20 عاماً بسبب السمنة، مما أدى إلى تفاقم مشكلاتها الصحية، إذ ألمت بها أمراض الجهاز التنفسي والفشل الكلوي والكبد.

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*