شرطي فرنسي وعائلته يهاجمون موظفا جماعيا بالبيضاء ويكسرون أنفه


تعرض موظف جماعي تابع لمقاطعة الحي الحسني بالبيضاء، لاعتداء عنيف من قبل أربعة أشخاص، ضمنهم شرطي فرنسي من أصول مغربية، حيث ذكر موقع “الصباح” أن الضحية لم يغادر مستشفى ابن رشد، إلا بعد منتصف ليل الأربعاء 19 أبريل الجاري ، إثر اعتداء همجي نفذه ضده الشرطي الفرنسي رفقة أفراد من عائلته.

وأضاف موقع “الصباح” أن الضحية الذي يزاول مهامه في مصلحة صيانة البنايات، تعرض لكسر في الأنف كما أصيب بجروح في مختلف أنحاء جسمه، إثر الاعتداء عليه من قبل حوالي أربعة أشخاص من عائلة واحدة ضمنهم الشرطي سالف الذكر، الموجود في المغرب لقضاء عطلته السنوية.

وفي تفاصيل الواقعة، فإن الضحية يزاول مهامه بمصلحة عمومية بالألفة توجد بجوار مرأب لغسل السيارات تملكه عائلة الشرطي، وفي حوالي الثالثة والنصف حاول مغادرة مقر المصلحة على متن سيارته، إلا أنه وجد سيارة أخرى متوقفة تعرقل طريقه، فاستعمل المنبه إلى أن حل صاحبها، الذي لم يكن إلا والد الشرطي، الذي لم يستسغ استعجاله لسحب السيارة من المكان ليوجه سبابا إلى الموظف، فما كان من الأخير إلا أن رد على ذلك بالمثل، لينشب خلاف بين الاثنين ويستدعي الأب أبناءه ليلتحقوا به ويشرعوا في الاعتداء على الموظف.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*