الحقوق المهضومة لكتاب المحامين يصل صداها الى منظمات حقوقية عالمية…والمنظمة الدبلوماسية لحقوق الانسان تطالب بإعادة الحقوق الى أصحابها


وجه الدكتور هيثم محمد القرعان،رئيس المنظمة الدبلوماسية الدولية لحقوق الانسان،رسالة حقوقية الى الجهات المسؤولة بالمغرب،تبرز الدور الفعال الذي يقوم به كتاب المحامين،تحت وطأة التهميش وهضم حقوقهم في بلد قطع أشواط طويلة في مجال حقوق الانسان.واليكم نص الرسالة:

معالي وزير حقوق الإنسان، مصطفى الرميد،الآكرم معالي وزير العدل، محمد أوجار الاكرم سعادة رئيس المركز الوطني لحقوق الانسان المغرب الاكرم سعادة رؤساء جمعيات كتاب المحامين في مملكة المغرب الاكرم كاتبات وكتاب المحامين بالمغرب الاكرم سعادة السادة : مفتشون ومراقبون الضمان الاجتماعي في مملكة المغرب المحترمين الموضوع “: كتاب محامون المغرب حقوقهم مسلوبة ان قطاع مهنة كتابة المحاماة بالمغرب يعيش أوضاعا غير مهيكلة وغير محمية بأي قانون تنظيمي .

فكتاب المحامون يشتغلون في ظروف أقل مايقال عنها أنها تعطي صورة عن شبه نخاسة. حيث يعمل 90 % من كتاب المحامون في غياب حقوق مدنية ومادية وغياب ظروف عمل انسانية وأنهم آلات او روبوات تعمل دون انقطاع.

وإذا كان فضاء المحاماة ميدانا حقوقيا بامتياز الأولى من هؤلاء الذي خولهم المجتمع مهمة الدفاع عن الحقوق الاجتماعية والسياسية والمهنية أن يبادروا الى اخراج قانون تنظيمي يحمي ويصون حقوق العاملين في مجال مهنة كتاب المحامين .

لكن للأسف القانون يداس في معبده . فهناك عدد من الحالات المأساوية لبعض العاملين بهذا القطاع التي قضت زهرة عمرها وضحت بوقتها وصحتها وعائلتها لأجل خذمة المحاماة والعدالة فإذا بهم يجدون أنفسهم عرضة للشارع بعدما أصبحوا غير قادرين عن العمل لأسباب صحية أو بلوغهم سن الشيخوخة. فهذا القطاع لا يتوفر على الحماية الاجتماعية لأن 90 % من المحامون لا يسجلون مستخدميهم لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي تهربا من أداء واجب الاشتراكات وتسترا عن أجور الجوع التي يدفعونها لأجرائهم .كما يتحمل مفتشو ومراقبو الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي مسؤولية جسيمة في هذا الواقع البئيس لهذه الفئة من اليد العاملة وطبعا الأمر له صلة بظاهرة المجاملة الذي تحضى بها هيئة المحامين بالمغرب. كما ان جهاز تفتيش الشغل بدوره غائب كليا عن القطاع .

فرفع الظلم عن هذه الفئة المضطهدة يستدعي فضح الظلم اولا وهذا ما يجب ان يقوم به الاعلام في كشف الحقائق لرأى العام على المستوى المحلي والدولي والمنظمات الحقوقية ولقد توصل الى المنظمه الدبلوماسيه العالميه بعض الشكاوي من البعض، واذا نخاطب الزملاء من المنظمات ورئيس المركز الوطني المغربي في التواصل في مملكة المغرب من أجل الوقوف بجانب هذه الفئه التي هي من تسود العدل والعداله وان تطبق قانون حقوق الانسان وحماية هذه الفئة حسب الاعلان العالمي لحقوق الانسان وتقبلوا فائق الاحترام والتقدير للعلم :
منظمة العفو الدولية منظمة الامم المتحده نقابة المحامين في · ‏نيويورك‏، ‏الولايات المتحدة‏ رئيس المنظمه الدبلوماسية الخبير الحقوقي الدكتور هيثم محمد القرعان


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE