ولد فشوش يستخدم طريقة ذكية للتخلص من المتابعة القانونية


كشفت جريدة مضمار المتخصصة في الشوؤن الطبية،ان حمرة الدرهم،الملقب بولد الفشوش،بعد الفوضى التي احدثها بسيارته الفارهة”فيراري” واستهتاره برجال الامن،نقل الى المستشفى بان سينا يوم الخميس الماضي،وطلب من الاطباء المتواجدين بالمشفى كتابة تقرير يستلزم مكثوته في المستشفى للهروب من العقاب.

وأضاف الموقع الاخباري،بعد كشف الحيلة للتملص من العقاب باعتباره ابن عائلة مرموقة،تم نقله في مستشفى الرازي،وتفادئ الاطباء بنفس الطلب من المعني بالامر.

و حسب صفحة للأطباء على الفيسبوك، فان ‘حمزة الدرهم’ نُقل ليلاً للمستشفى بعد انتشار شريط الفيديو الذي أثار ضجة، وتعالت الدعوات لاعمال القانون، من أجل حصوله على شهادة طبية للمكوث بالمستشفى وتفادي متابعته قضائياً.

 

 

 

 

 

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*