متسولة قتلت زوجها وقامت بتحنيطه وإخفاء جثته تحت النفايات


أدانت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بمدينة سطات، يوم الخميس الماضي، متسولة بالسجن المؤبد بعد متابعتها من أجل القتل العمد مع سبق الإصرار وتلويث جثة. وفق ما أوردته يومية “المساء ” في عددها الصادر يوم الإثنين 24 أبريل الجاري.

وجاء توقيف المتهمة، تضيف اليومية، بعد أبحاث وتحريات باشرتها عناصر الفرقة الجنائية بمصلحة الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن سطات، التي قادتها إلى فك لغز جريمة قتل نفذتها المتسولة (45 سنة)، التي تبين أنها كانت وراء مصرع زوجها الستيني، حينما وجهت له طعنة بواسطة آلة حادة بعد اتهامها إيه بسرقة المال الذي تحثل عليه من التسول.

وقامت المتسولة بعد طعن زوجها بإفراغ جثته من الأحشاء ورشها بالملح ولفها بالبلاستيك وبغطاء صوفي وتركتها لمدة قاربت الستة أشهر بمحاذاة كوخ قصبي شيدته قرب لاقط هوائي بحي السلام والمناصرة بسطات دون أن تقوم بدفنها. قبل أن تعثر مصالح الأمن على الجثة متحللة ومرمية وسط أكوام البلاستيك والكارطون بجوار لاقط هوائي.

وكانت المتسولة تعيش رفقة زوجها وابنها وابنتها المعاقة، في أحد المنازل بالحي دالاس بسطات، إلا أن تراكم الأزبال بالمنزل وكثرة الفئران والحشرات جعل الروائح الكريهة تنبعث من المنزل، حيث غادرت الأسرة المنزل وأقامت كوخا من القصب والبلاستيك بالقرب من لاقط هوائي والذي كان مسرحا للجريمة.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*