مستجدات الحالة الصحية للشرطي المصاب إصابة خطيرة في لقاء اولمبيك خريبكة والرجاء


غادر مفتش الشرطة، الذي كان ضحية اعتداء خطير خلال مباراة الرجاء البيضاوي وأولمبيك خريبكة، المستشفى الجامعي بالدار البيضاء، بعدما أجريت له عملية جراحية أولية على العين، تم خلالها رتق القرنية الداخلية لعينه اليسرى، وذلك في انتظار إخضاعه لعملية جراحية ثانية في غضون أسبوعين.

وكان الشرطي الضحية، يشارك في عملية تأمين المدرجات بالملعب المحلي بمدينة خريبكة يوم الأحد المنصرم، بمناسبة إجراء مباراة في كرة القدم بين الفريق المحلي ونادي الرجاء البيضاوي بمناسبة الدورة التاسعة للبطولة الاحترافية، عندما باغته أحد المتفرجين بلكمة قوية على مستوى العين، مستعملا أداة حديدية راضة، مما تسبب له في إصابة خطيرة استدعت نقله على وجه السرعة إلى المستشفى الجامعي بمدينة الدار البيضاء.

وقد تابعت لجنة مشتركة من مؤسسة الأعمال الاجتماعية للأمن الوطني ومن المصالح الطبية والإدارية بولاية أمن الدار البيضاء الحالة الصحية للموظف الضحية، وحرصت على توفير جميع الظروف والمساعدات اللازمة لتسهيل عملية استشفائه، وذلك حسب ما أكده مصدر أمني مسؤول.

وقد أعاد هذا الحادث المؤسف، النقاش مرة أخرى حول أعمال الشغب الرياضي والاعتداءات الإجرامية الخطيرة التي تستهدف عناصر القوة العمومية أثناء مزاولتها لمهامها النظامية، على غرار ما حدث خلال السنة الجارية بكل من مدينة طنجة عندما سَحَل سائق سيارة شرطي مرور وتسبب في وفاته، وكذلك بمدينة مراكش عندما أزهق مجرم خطير روح مقدم شرطة أثناء محاولة توقيفه.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*