ستينية تحاول الانتحار من أعلى عمود لتعرضها الى الحيف الحكرة


حاولت سيدة في عقدها السادس الانتحار من أعلى عمود تابع للاتصلات،في مشهد مثير نشرت احداثه مباشرة على صفحات موقع الاجتماعي،”فايسبوك”،صبيحة يوم الاثنين الجاري،بعد تعرضها للحيف والحكرة،إثر سلب ممتلكاتها عبارة عن عقارات وأراضي،بحسب الاخبار الاولية.

وكانت المسنة المدعوة عائشة، والمنحدرة من ضواحي العاصمة،تبكي وتصرخ بأعلى صوتها وهي معلقة على عمود بالشارع العام وسط مدينة الرباط، وتهدد بالانتحار، وتوحي ملامحا أنها أحست الظلم والجور أمام من اعتدى عليها وسلبها ما تملك بالقوة.

ووثقت عدسات هواتف أغلب الحاضرين المشهد المؤثر،وتم بثه على المباشر بصفحات العالم الازرق،فيما حاول شاب إقناعها بأنه سيكون في صفها ويساعدها على حل مشكلتها وإعادة ما سلب منها دون جدوى.

وررد الحاضرين أسوة بطريقة الشاب في محاولة اقناع المسنة،التي أبت إلا ان تتسمر بالعمود على مسافة عشرين متر تقريبا،قائلا”عائشة حنا معاك”.

وقال الاستاذ المحامي،محمد بوزيان في تصرح صحفي،إن تواجده في مكان الحدث لا قيمة له إضافة،مشيرا أن رئيس الحكومة ولا إصافة له،وأبان بوزيان عن رغبته في تكفل بملف السيدة الستينة وإجراء المسطرة القانونية لاسترجاع حقها المهضوم.

وتعالت أصوات متتبعين المشهد المباشر فرحا بالزغاريد،حينها تمكنت عناصر الوقاية المدينة من انتشال عائشة من العمود،حيث أسرت على تشبتها بمعانقة العمود الاسمنتي،التابع لاتصلات المغرب،مبرزة عن رغبتها في عدم العدول الانتحار.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE