تعرف على قصة زواج “ماكرون” المرشح لرئاسة فرنسا من سيدة تكبره بـ25 سنة


صباح اليوم، نشرت أغلب الصحف الفرنسية إحصاءات مختلفة تفيد بأن المرشحّ الرئاسي الفرنسي، إيمانويل ماكرون، سيكون الرئيس المقبل لفرنسا، على حساب مرشّحة “الجبهة الوطنية”، مارين لوبان.

وبينما تناقش الصحف برنامجي المرشحين، وتركز على تعداد الأصوات، والأرقام، والاصطفافات في الشارع، قبل الدورة الثانية في 7 مايو، خرجت إلى العلن قصّة حب جميلة وعاصفة بين ماركون وزوجته، بريجيت ترونيو (Brigitte Trogneux).

تعرّف ماكرون على سيدة فرنسا الأولى المحتملة وهو في سنّ الخامسة عشرة، إذ كانت مدرّسة المسرح في المدرسة. يومها، تقول ترونيو في حديث مع مجلة “باري ماتش”، قال لها: “مهما فعلتِ سوف أتزوّجك”. ترونيو تكبر زوجها بحوالي 25 سنة، وعمرها حالياً 64 عاماً، بينما عمر ماكرون 39 سنة، وهي جدّة لسبعة أحفاد وأم لثلاثة من زواج أوّل.

بعد انتقال ماكرون إلى مدرسة أخرى لسنته المدرسية الأخيرة، بقي على اتصال بها، “كنا نتحدّث لساعات وساعات” وكانت ترونيو لا تزال متزوّجة. بعد سنوات قليلة طلبت الطلاق من زوجها وانتقلت إلى باريس لتكون إلى جانب حبيبها، ثمّ زوجها.

وظهرت ترونيو طيلة الحملة إلى جانب زوجها، ومعها ابنتها من زواجها الأول، التي كانت جزءاً أساسيّاً من حملة المرشّح الرئاسي.

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*