زيجات ناجحة لمشاهير العرب.. إليك الدروس المستفادة بكل قصة


من الصعب أن تسمع أن هناك زواجاً فنياً أو بين المشاهير ورجال الأعمال المعروفين استمر، فأخبار الانفصالات الفنية تكاد تكون النهاية المؤلمة لمعظم العلاقات الزوجية في هذا الوسط.
وبالرغم من ذلك هناك زواجات صمدت في وجه التيار، وقدم فيها الطرفان الكثير من التضحيات والتقدير والمساندة لبعضهما البعض، والتي من خلالها نستطيع أن نستشف الكثير من الدروس المهمة التي قد يستفيد منها العديد من الأزواج، حتى وإن كانوا من غير المشاهير.
(1)   ناصر القصبي و الأديبة بدرية البشر.. الحب والمرح والمساندة
عندما تحدث ناصر القصبي عن زوجته بدرية البشر ملأت الدموع عينيه، وقد رأت الجماهير كم يعتز هذا الرجل بزوجته، وبما تقدمه له من دعم معنوي، فهي متواجدة دائماً إلى جانبه بمحبة ومودة وتقدير لجهوده.
وهي كما تقول دائماً إنها لا ترى في العالم أفضل من ناصر القصبي، وأنها على الصعيد الشخصي وليس لأنها زوجته فقط تجده رجلاً رائعاً وعظيماً وهو، كما في الدراما تماماً، قادر على إضحاك أسرته كما يفعل من خلال أعماله التلفزيونية.
كما وصفته بأنه لطيف وخفيف الدم، رغم أنه يصبح جدياً في أوقات كثيرة وبحاجة للهدوء خاصة إذا كان لديه عمل ما، ويصاب بالتوتر كأي رجل آخر، لذا ففي المنزل يعطونه مساحته، وتعمل هي بنفسها على توفير الراحة من أجله.
الدرس المستفاد
الحياة الزوجية تقدير وحب واهتمام ومساندة، ومنح الآخر حقه في ممارسة ما يحب دون تدخل، ومحاولة للسيطرة على تحولاته. أيضاً يحتاج كل زوج إلى نظرة إيجابية من شريك حياته تساعده على المضي بنجاح في حياته العملية.
(2)   أحمد الشقيري ورولا دشيشة.. دعم المرأة سبب في استقرار الزواج
قد يصدم البعض إذا عرف أن أحمد الشقيري -مقدم برنامج خواطر- تزوج مرتين، وجعله الطلاق من الأولى يلتفت لأهمية الحياة الأسرية، وهو يعيش حياة ملؤها التفاهم والاستقرار مع زوجته مصممة الأزياء السعودية رولا دشيشة، والتي تشرف على راحته وأعماله وحتى تصاميم ثيابه والتي ارتداها في الكثير من حلقات برنامجه، وهو لا ينفك يتحدث عن زوجته وعن تقديرها له ولعمله، وحرصها الدائم على دعمه النفسي والمعنوي.
كما يعتقد أحمد الشقيري أن تقديرك للمرأة ينبع من رجولة عظيمة واقتداء بالرسول عليه الصلاة والسلام، وأنك إن منحت المرأة حبك وحنانك ستجد نتيجة موفقة دائماً.
الدرس الذي نتعلمه منه:
التقدير مهم جداً بين الأزواج، فاحترام كل منهما للآخر وتقديره لأعماله وظروفه المحيطة، بل وتشجيعه على ممارسة العمل الذي يحب والهوايات التي يميل لها هو أمر يحقق التقدير بين الطرفين، كما يمنحهما الدافع لإنجاح العلاقة؛ لأنها تحقق لكليهما الكثير من الفوائد والمصالح والراحة النفسية.
(3)   أحمد حلمي ومنى زكي.. الصداقة قبل الحب
بالرغم من كون أن زواجهما عام 2002 سبب صدمة كبيرة للجماهير التي استغربت أن تتزوج النجمة الجميلة من ممثل فئة ثالثة لم يحقق نجاحاً يذكر على الصعيد الجماهيري في ذلك الوقت، إلا أن الفنانة تصدت لجميع هذه الآراء وأبهرت العالم بعلاقة زوجية متماسكة.
اليوم أحمد حلمي من أشهر النجوم في الوسط الفني وقد تضاعفت إيرادات أفلامة لتغلب إيرادات أفلام زوجته، وسبب صمود زواجهما كل هذه الفترة، حيث صرحت منى زكي في أكثر من مرة، هو أنهما لم يتخليا عن علاقة الصداقة التي جمعت بينهما في البداية، ولا تزال مستمرة.
حيث تقول منى إنها دائماً ما تستشير زوجها في أعمالها وتناقشه في أبسط التفاصيل، أيضاً يقف أحمد زكي دائماً إلى جانب زوجته وغالباً ما يكون حولها في الكواليس ليشاهد أداءها بنفسه، وهو يعطي رأيه بكل صدق وصراحة وأكبر ناقد لها.
الدرس الذي نستفيده من علاقتهما
كلما كان لدى الزوجين ثقة أكبر في بعضهما البعض، وتحدث كل منهما بشفافية أكبر دون قلق أو خوف، يستطيعان أن يستغنيا عن العالم بأسره، لأنهما يشكلان دعامة لبعضهما البعض، حيث يبوحان بالأسرار ويتبادلان الأفكار، ويستمتعان بوقتهما معاً، ويتشاركان نفس الأشياء التي يحبها كل طرف.
(4)   عابد فهد وزينة يازجي.. الحب هو أساس ثبات العلاقة
عابد فهد وزينة يازجي قصة حب سورية، بدأت من أيام الجامعة حيث تعرف النجمان على بعضهما البعض، وقررا الزواج ورزقا بيتمي وليونا.
سر ثبات علاقة عابد فهد وزينة يازجي هو دعم بعضهما البعض، وثبات المباديء التي يتبعها كلاهما في حياتهما، فهناك أسسس وقواعد يتبعها كلاهما في تعامله مع الآخر، يعتقد عابد فهد أن المسألة في كونه لم ير حباً غير زينة، ولم يحب قبلها ولا بعدها، وأنها بالنسبة له المرأة الكاملة.
أما زينة فتقول إن أجمل ما في عابد فهد أنه حنون، ومخلص، وأنه إلى جانب عائلته دوماً، وعيبه الوحيد عصبية المزاج، والتي بدورها تحتملها لمعرفتها أن زوجها رائع في كل شيء آخر.
الدرس الذي نتعلمه :
أن المحبة والاخلاص في العلاقة هي ما تجعل أي شيء آخر محتمل، ويحقق التفاهم والمودة ومهما تصاعدت الخلافات فإن الحب هو ما يهدئ النفوس فيما بعد.
(5)  عاصي الحلاني وزوجته كوليت.. حب من النظرة الأولى
قد تكون كوليت ملكة جمال لبنان السابقة أسرت عاصي الحلاني بجمالها منذ اليوم الأول الذي اتفقا فيه على تصوير كليبه الذي أطلقه لعالم الفن واني مارق مريت، ومنذ ذلك الحين لم ينفصلا، فكوليت تصاحب عاصي في كل سفراته وجولاته، وبرغم اعتزالها المجال الفني بناء على رغبة زوجها، إلا أنها لم تتأفف من ذلك، بل صمدت إلى جانبه، وشقت معه مشواره الفني رغم أنه كان في بداياته.
الدرس الذي نتعلمه من علاقتهما:
يجب ألا ينقطع المرح والتجدد عن الحياة الزوجية مهما طالت، ومن المهم جداً أن يكون الزوج دائماً داعماً لطموحات عائلته، وإذا ما رفض أمراً ما فيجب أن يكون هناك تفاهم واقناع تحترم فيه رغبة الآخر، لكن في النهاية فإن رب الأسرة هو من يعطي القرار الأخير.
(6)   محمود ياسين وشهيرة.. سياسة الاحتواء والعطف
يعتبر محمود ياسين والفنانة شهيرة من أطول زيجات الوسط الفني، وتتميز علاقتهما بالخصوصية، فلا تجد هناك تركيزاً من وسائل الإعلام على حياتهما الخاصة وجولاتهما وتحركاتهما، أيضاً نادرة هي الاشاعات التي طالت أياً منهما وهذا ما يجعل زواجهما مستقراً.
وكان محمود ياسين قد تزوج من شهيرة في أكتوبر 1970، وأنجبت له ابناً و ابنة “رانيا، عمرو”، اللذين اتجها للعمل الفني.
المعروف عن محمود ياسين حكمته في إدارة عائلته، فهو وإن كان صاحب القرار الأخير كما تقول الفنانة شهيرة، إلا أنه متفاهم، قادر على  احتواء الآخر سواء الزوجة أو الأبناء وتوجيههم بالشكل الملائم.
الدرس الذي نتعلمه من علاقتهما:
أن الرجل فقط هو القادر على احتواء منزله وإدارته بالحكمة من خلال التفاهم واستيعاب متطلبات واحتياجات أسرته، ومن خلال ذلك يستطيع توجيههم بما يتماشى مع مبادئه وفكره.
(7)   علاء الخواجة وشيريهان.. العائلة هي الأساس
رغم أن رجل الأعمال والمنتج الفلسطيني علاء الخواجة كان قد تزوج شيريهان سراً في بداية الأمر، إلا أنه سرعان ما أعلن هذا الزواج بل وعرفها على ضرتها إسعاد يونس التي أصبحت أعز صديقاتها، ولا تنفك الاثنتان تعلنان عن محبتهما لبعض، وحتى في أشد الأزمات وقفت إلى جانبها وكانت سنداً لها.
الدرس الذي نستفيده من علاقتهما
وسر نجاح زواج علاء الخواجة وشيريهان هو التواؤم الأسري فلا يمكن أن تخلو أسرة من المشاكل والمشاجرات والتنافسية سواء بين الزوجين أو بين الأبناء أو بين أفراد العائلة الواحدة بشكل عام، وكلما استطاعت العائلة أن تحل مشاكلها وتتعامل مع الأزمات بذكاء نجحت العلاقة بين الزوجين.

مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*