تخلي طبيب عن والدته… لتعيش في غرفة مهجورة بفاس


تجرد طبيب من مشاعر الإنسانية بعدما تخلى عن والدته المسنة، لينتهي بها المطاف في غرفة مهجورة بسطح بناية سكنية بحي لابيطا، بمدينة فاس.
وحسب ما ذكرته مصادر متطابقة، فإن فعاليات مدنية قررت نقل السيدة إلى دار المسنين “باب الخوخة” من أجل الاستقرار هناك، خاصة وأنها كانت تعيش ظروفا مزرية.
وأضافت نفس المصادر، أن السيدة العجوز كانت تعيش استقرارا أسريا بعدما كانت متزوجة من محام معروف بمدينة فاس، ورزقت منه بولد أصبح فيما بعد طبيبا له مصحة خاصة بمدينة فاس.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE