حسن أوريد : “الحركة الإسلامية هي الابن الغير الشرعي للحداثة”


خلال لقاء نظمته جمعية سلا المستقبل بشركة مع الخزانة العلمية الصبيحية حول موضوع : ” الإسلام السياسي ” قال الكاتب و السياسي و الناطق الرسمي باسم القصر الملكي سابقا حسن أوريد ، أن توظيف الدين في السياسة قد يفضي إلى مأزق ، كما أن هذا المأزق مؤشر على تطور ممكن يفضي إلى شئ هو انسلاخ الدين عن الشأن العام و أن يصبح شيءا شخصيا.

أوريد استدل كذلك بالقول على أن خطاب كل الفاعلين السياسيين الذين انطلقوا من أرضية إسلامية بمافيها الدولة أصبحوا يدافعون على أن الدين شئ شخصي ، بما فيهم حزب العدالة و التنمية الذين أكدوا أكثر مامرة على أنهم حزب سياسي بل رفعوا و دعموا راية الحداثة.

حسن أوريد أشار إلى أن العالم العربي ربما سيكون أمام تجربة جديدة قد تفضي إلى انسلاخ الدين عن الشأن العام مع الحفاظ على الهوية الثقافية الإسلامية ، كما ختم كلامه بالقول : ” اعتبر أن الحركة الإسلامية هي الابن الغير الشرعي للحداثة أو الابن الناتج عن حالة اغتصاب”.

 

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*