بشرى سارة لذوي النقاط الضعيفة…الاستاذ المعجزة يحقق حلمك في نيل شهادة الباكالوريا


المهدي المنيار أستاذ ضغير في السم لم يتجاوز عمره العشرين ربيعا،لكن قدراته كبيرة مكنته من مساعدة عدد إجمالي من تلاميذ السنة ثانية باك من نيل سهادة الباكالوريا.

ينحدر منيار من مدينة سيدي بنور،ويلقن دروس الدعم التي نال بها شهرة في طريقة التواصل مع الدارسين،الى أزيد من 1000 تلميذ في السنة،بمعدل 200 تلميذ في كل حصة الدعم،في كل من حد السوالم والجديدة والمحمدية،فضلا عن مدينة البيضاء ومسقط رأسه سيدي بنور.

لقب المدرس العشريني “بالمعجزة” بعدما استطاع تأهيل أحد أقسامه يتكون غالبيته من أصحاب النقاط المتدنية في الجهوي،الى نسبة نجاح مائة في مائة،بينما تصل نسبة النجاح في باقي الاقسام الى 90%.

ويؤكد مينار قائلا “كاين اللي قرا عندي عندو فالجهوي 0,96 وخدم ونجح.. وواحد عندو المعدل 10/20 ولا كثر فالجهوي ما عندو ما يدير عندي ما محتاجش ليا باش ينجح”

ويركز الاستاذ الفئة الضعيفة والحاصلة على نقاط متدنية في الجهوي للالتحاق بدروس الدعم في قسمه.

 

مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*