بسبب الجزائر.. نـــــداء عـــــــــاجل للملك محمد السادس لإنقاذ ما يمكن إنقاذه..!! (بارطاجو النداء جزاكم الله خيرا)


لاجئون سوريون عالقون بين الحدود يناشدون الملك محمد السادس لانقاذهم

وأكد على أن المساعدات التي يقدمها سكان مدينة فكيك (شرق) والمجتمع المدني تصل إلى اللاجئين، مشددا على أن “الموقف المغربي ثابت منذ اندلاع الأزمة السورية، حيال الشعب السوري وكذا النازحين”.

وتابع: “وهذه مناسبة لأجدد التأكيد على أن هذا الموقف هو موقف مشترك بين الموقف الرسمي والشعبي”، لافتا إلى أنهم بصدد تنظيم زيارة بشكل جماعي عما قريب للنازحين.

بالمقابل، كشف المسؤول في جبهة “الإنقاذ” الدولية للهجرة، حسن العماري، في تصريح لـ”عربي21″ أن المساعدات التي يقدمها سكان مدينة “فيكيك” والمجتمع المدني كبيرة ولكنها لا تصل إلى اللاجئين بالشكل الأمثل، لافتا إلى أن “المزاجية هي التي تحكم الوضع”، وأن السلطات والقوات المساعدة المغربية “لا يوصلون هذه المعونات بالشكل المطلوب لمستحقيها”.

وحذر من تفاقم معاناة السوريين المحاصرين، وقال إنهم يعانون حاليا من ارتفاع درجة الحرارة بالمنطقة، وكذا من وجود أفاعي بالمنطقة، “فأمس كادت أفعى أن تفتك بطفلة صغيرة”، وناشد المسؤولين بالتدخل العاجل لإنقاذهم مما هم فيه.

كما انتقد العماري تصريح الوزير المنتدب لدى وزير الخارجية المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، عبد الكريم بنعتيق، الذي حمل مسؤولية أوضاع النازحين للنظام الجزائري، وقال: “نحن نتحدث عن مأساة إنسانية والوزير يتحدث بلغة الخشب”.

وقال إن “فعاليات من المجتمع المدني في الجهة الشرقية ستصدر بلاغا مشتركا تتحدث فيه عن وضع اللاجئين السوريين المتواجدين بين الحدود المغربية الجزائرية”.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*