سيرت القوات الأميركية اليوم الجمعة دوريات في منطقة واحدة بمحافظة الحسكة شمال شرقي سوريا بعد تبادل للقصف واشتباكات بين الجيش التركي ووحدات حماية الشعب الكردية عبر الحدود السورية التركية.

وقال مراسل الجزيرة رأفت الرفاعي إن الدوريات الأميركية تم تسييرها قرب بلدة الدرباسية، وأضاف أن الانتشار الأميركي اقتصر على هذه المنطقة. وتابع المراسل أنه يستحيل أن تنتشر قوات أميركية على امتداد مناطق حدودية تسيطر عليها الوحدات الكردية بطول أكثر من أربعمئة كيلومتر من ريف محافظة الحسكة شرقا حتى منطقة عفرين بريف حلب غربا.

كما أشار إلى أن هذا الانتشار مستحيل بالنظر إلى قلة عدد القوات الأميركية في الشمال السوري، موضحا أن تسير دوريات أميركية اليوم ربما هو رسالة طمأنة للوحدات الكردية، وهي الفصيل الرئيس فيما يسمى قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من التحالف الدولي التي تخوض منذ أشهر معارك مع تنظيم الدولة الإسلامية.

وكان ناشطون أكراد نشروا صورا قالوا إنها تُظهر عربات أميركية مدرعة إلى جانب سيارات تقل مقاتلي الوحدات الكردية في مناطق شهدت خلال الأيام الماضية مناوشات بين الوحدات الكردية والجيش التركي على الحدود السورية التركية.

وبعد الضربات الجوية التركية على مقار للوحدات الكردية في جبل “قره تشوك” بالحسكة فجر الثلاثاء الماضي، زار قائد عسكري أميركي المواقع المستهدفة، فيما بدا تأكيدا للدعم الأميركي لتلك الوحدات.

من جهتها، نقلت وكالة رويترز عن القائد في وحدات حماية الشعب الكردية شرفان كوباني بعد اجتماعه بمسؤولين من الجيش الأميركي في بلدة الدرباسية القريبة من الحدود التركية إن المراقبة الأميركية لم تبدأ بعد، لكن القوات سترفع تقاريرها إلى قادة عسكريين أميركيين كبار.

وفي وقت سابق من هذا العام نشرت الولايات المتحدة عربات عسكرية أميركية كقوات فصل بين الجيش السوري الحر المدعوم من تركيا وبين مقاتلي الوحدات الكردية شمال مدينة منبج بريف حلب الشرقي.

وقال ناشطون أكراد إن الانتشار الأميركي يأتي في إطار توجيه رسالة مفادها استمرار الدعم الأميركي للوحدات الكردية التي تعتبرها تركيا تنظيما إرهابيا، وامتدادا لحزب العمال الكردستاني.

واندلعت الاشتباكات مساء أمس عقب تعرض موقع حدودي تركي في شانلي أورفا للاستهداف من قبل الوحدات الكردية. وقال الجيش التركي في بيان له اليوم إنه رد بالمثل، مؤكدا قتل 11 من المسلحين الأكراد ثمانية منهم كانوا في عربة مزودة برشاش.

وفي وقت سابق اليوم، أفادت مصادر مقربة من الوحدات الكردية بأنها استهدفت مدرعات ومواقع للجيش التركي على الحدود التركية في مناطق عفرين وتل أبيض ورأس العين.

وقالت مصادر للجزيرة إن قصفا متبادلا واشتباكات متقطعة سجلت اليوم في مناطق عفرين بريف حلب، وتل أبيض بريف الرة، وعامودا ورأس العين في ريف الحسكة.

وقال مراسل الجزيرة ميلاد فضل إن الجيش التركي أزال الساتر الأسمنتي بين الحدود السورية التركية بأرياف بلدة الدرباسية الشرقية وأرياف عامودا الشرقية بمسافة خمسين مترا فقط. وأشار إلى أنه لم تكن هناك تعزيزات عسكرية من الجانب التركي باتجاه الحدود السورية.

وداخل تركيا، قال مراسل الجزيرة إن ثلاثة من مسلحي حزب العمال الكردستاني قتلوا اليوم في اشتباكات مع قوات الأمن التركية في ناحية جاتاك في مدينة فان جنوب شرقي تركيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات