تطورات جديد في قضية الأستاذ الذي استغل طالباته جنسيا بجامعة تطوان مقابل نقاط مرتفعة


تطورات جديدة لحقت قضية “الفضيحة ” الجنسية التي هزت كلية العلوم بجامعة عبد المالك السعدي بتطوان، بعد تسريب محادثات حميمية قيل إنها جمعت بين أستاذ بالكلية المذكورة ومجموعة من الطالبات اللواتي مارسن الجنس معه، مقابل منحهن نقاطا عالية تتراوح مابين 17 و20.

وفي هذا السياق، كشفت تقارير إعلامية، أن عميد الكلية دخل على خط القضية التي هزت الرأي العام الوطني، وقام بمراسلة رئيس الجامعة وأطلعه بالواقعة، الذي قام بدوره بإخطار المجلس التأديبي للمؤسسة الجامعية وكذا الوزارة الوصية التي يرتقب  أن تفتح تحقيقا دقيقا في هذه الفضيحة.

و دخلت السلطات الأمنية هي الأخرى على خط القضية، وبدأت تحقيقاتها لكشف اللثام عن الخبايا والحيثيات المحيطة بالقضية، فيما شهدت كلية العلوم بجامعة عبد المالك السعدي بتطوان عشية يوم الجمعة 28 أبريل الجاري، غليانا غير مسبوق، حيث قام الطلبة بمقاطعة الدروس وتنظيم مسيرات احتجاجية بالمؤسسة مطالبين الوزارة الوصية بتحمل مسؤوليتها في هذه الفضيحة التي تضرب بعمق في المنظومة التعليمية ببلادنا.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*