وزيرة في حكومة العثماني ترسل ابن شقيقها للسجن بتهمة السرقة


ما تزال فصول قضية حمزة الدرهم المعروف بـ”ولد الفشوش” لم تنته بعدُ، حتى طفت إلى السطح قضية أخرى وسط عائلة الدرهم، حيث أرسلت رقية الدرهم ، ابنة شقيقها “الزهرة الدرهم” إلى السجن، أياما قليلة،  بعد تعيينها في منصب كاتبة الدولة لدى وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، مكلفة بالتجارة الخارجية، بحكومة ال العثماني، وذلك بحسب ما كشفت عنه يومية الأخبار في عددها لنهاية الأسبوع الجاري.

وأضافت اليومية ذاتها، أن الوزيرة اتهمت ابنة شقيقها بسرقة مبلغ 20 ألف درهم من وكالة للأسفار في ملكيتها يوجد مقرها بمدينة العيون.

و ظل الملف المتعلق بتبادل اتهامات خطيرة، بحسب المصدر ذاته،  بين أفراد في عائلة الدرهم المعروفة في الجنوب، والمنتمية إلى حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، بسبب صراعات حول وكالة أسفار جرى تأسيسها حديثا، إلى أن جرى استدعاء الزهرة الدرهم، يوم الخميس 27 أبريل الجاري، من قبل عناصر الشرطة القضائية التابعة لأمن العيون، بتعليمات من النيابة.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*