عملية مشتركة بين المغرب وإسبانيا تطيح بعصابة “الكستناء”


اعتقلت الحرس الإسباني أمس الأحد نحو 30 شخصا ضمن عصابة متخصصة في تهريب المخدرات من المغرب الى اسبانيا، وذلك بعد غارة شنتها عناصر الأمن الاسباني بجنوب اسبانيا بناء على معلومات قدمتها الشرطة المغربية.

 وتفيد معطيات خاصة بأن الشرطة اعتقلت أفراد عصابة يطلق عليها عصابة “الكستناء” أو “لاس كاستاناس” بالاسبانية، والتي تتألف من إسبانيين ومغاربة، وكانت تستخدم في أنشطتها قوارب صغيرة قابلة للنفخ بمحركات قوية لتهريب المخدرات من المغرب إلى إسبانيا.

وخلال هذه العملية، كشفت الشرطة الاسبانية ان المغرب قدم معلومات وصفت بالمهمة لنظيرتها الاسبانية، وهو ما ادى إلى اعتقال جميع أفراد العصابة بمنزل خاص بجنوب اسبانيا، وفي العملية داهمت وحدة مكونة من 150 شرطيا نحو 21 منزلا ومخزنا فى جنوب اسبانيا، فى وقت مبكر من صبيحة الاحد.

وتفيد معلومات كشفت عنها الشرطة الاسبانية ان نظيرتها المغربية اعتقلت في مكان ما  يعتقد انه طنجة “زعيم العصابة” والعديد من العناصر المنتمية للعصابة.

وكشفت الشرطة الاسبانية انها صادرت خلال هذه  العملية طنا من الحشيش ومبلغا ماليا  يفوق 350 الف يورو نقدا وثلاثة زوارق صغيرة وعدة أسلحة نارية.

تبقى الاشارة الى ان  مصالح الامن بمدينة طنجة اعتقلت مساء السبت شخصا داخل سيارته استطاع الفرار منذ سنوات من قبضة الامن،  بعد أن ظل مبحوثا عنه لدى مصالح الامن المغربي، وقد جرى حجز مخدرات بمستودع خاص بمنطقة المنظر الجميل بطنجة.

مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*