الكشف عن سبب زواج موظفة في “أف بي آي” الأمريكية من إرهابي “داعشي” في سوريا


نشرت وسائل الإعلام قضية ضد موظفة في ال”أف بي آي” الأمريكية التي تزوجت من إرهابي في تنظيم “داعش”.

 وكانت المترجمة دانيلا غرين قد كذبت على رئيسها في العمل بشأن وجهة سفرها، وأعلمت زوجها الإرهابي دينيس كاسبيرت بمجريات التحقيق.

وسافرت إلى سوريا في عام 2014 من أجل إنذاره بالتحقيق الجاري بحقه. ومن ثم عادت إمرأة  إلى موطنها حيث تم الحكم عليها بالسجن لمدة سنتين.

هذا، وقال الأستاذ في العلوم الطبية، البروفيسور ألكسندر بولييف أن النساء يخترن المتمردين في معظم الأحوال.

وقال الخبير في مقابلة مع إذاعة “إن سي إن: ” يجذب الرجال هذا النوع من النساء. ويجعلها ذلك في عيونها وعيون الناس إمراة غير عادية. ولماذا تتزوج النساء من المتمردين والثوار؟ لأن المتمردين والثوار يجذبون النساء من الناحية الجنسية. وترى النساء أن حياتهن الجنسية ستصبح أكثر روعة. قد يكن محقات بذلك،  لكن دلك لا يوفر لهن حياة طبيعية”.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*