المديمي يطالب محمد حصاد بفتح تحقيق فيما يجري داخل كلية اللغة العربية بمراكش


وجه  رئيس المكتب التنفيذي للمركز الوطني لحقوق الانسان بالمغرب  شكاية الى السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي يطالب المركز الحقوقي من خلالها بفتح تحقيق في شان خرق القانون والتدليس واستعماله، بحسب الشكاية التي تحتفظ الجريدة بنسخة منها.
وفيما يلي النص الكامل للشكاية :
السيد الوزير المحترم
لقد توصل المركز الوطني لحقوق الإنسان من السيد اخوان محمد عضو المكتب التنفيذي بشكاية وطلب مؤازرة يتظلم بموجبها من تجاوزات الكاتب العام السيد مصطفى بوفردي، والسيد عميد كلية اللغة العربية مضمنها مايلـــــــي:
انه بتاريخ 12/4/2017 تعرض للشطط في استعمال القانون واستغلال النفوذ من طرف الكاتب العام للكلية
وانه تــقدم بشكاية فـي الموضوع الـى السيد عميد الكلية في حينه قــــوبلت بالتسويــــف، وانه بتاريخ 27/4/2017 سلم العارض شكاية كتابية الى السيد العميد لاتخاد المتعيـــــن القانـــونـــــــي غير أن العارض فوجئ بتاريخ 2/5/2017 على الساعة 10 صباحا بعرضه على المجلس التأديبي الغير القانوني الذي عقده السيد العميد بمكتبه خرقا للقانون ويتكون من الاعضـاء
الاتية اسماؤهم :
-السيد ازهري محمد بصفته عميد الكليـــة
-السيد مصطفى بوفردي بصفته كاتب عام
-السيد لمريني مولاي مامون بصفته نائب العميد
-السيد علي متقــي بصفته نائب العميد
-السيد بنسالم جمال بصفته رئيس مصلحة الشؤون الاقتصادية وذلك لإكراه العارض على التنازل عن شكايته والالتفاف عن تظلمه خرقا للقانون
السيد الوزير المحترم
انه وأمام هذا الخرق السافر للقانون فان المركز الوطني لحقوق الإنسان يلتمس منكم فتح تحقيق حول الوقائع المسطرة أعلاه واتخاذ المتعين القانوني.
وللإشارة فان المركز عازم على اتخاذ جميع الاجراءات القانونية لفضح الخروقات والتجاوزات التي يمارسها السيد الكاتب العام لأكثر من عشرين سنة بهذه المؤسسة مع الجهات المتواطئة معه.
وفي انتظار تدخلكم تقبلوا السيد الوزير عبارات التقدير والاحترام
حرر بمراكش بتاريخ 2/5/2017


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*