مؤسس الفايسبوك يسعى الى توظيف 3000 شخص لمحاربة الجريمة في العالم الازرق


قال الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك، مارك زوكربيرغ، الخميس 3 ماي 2017، إن الشركة تعتزم خلال العام المقبل إضافة 3.000 موظف لمراقبة التقارير الخاصة بالمواد غير المناسبة التي تُنشر على الشبكة الاجتماعية، وإزالة الفيديوهات التي تحتوي على جرائم القتل والانتحار.

وأضاف مؤسس فيسبوك في منشور عبر حسابه الرسمي على الشبكة: “على مدى الأسابيع القليلة الماضية، رأينا أناساً يضرون بأنفسهم والآخرين على فيسبوك، سواء من خلال البث المباشر أو في فيديو نُشر لاحقاً. وهذا مثير للقلق، لذا فكرنا بطريقة تمكننا من تقديم الأفضل لمجتمعنا”.

وأشار زوكربيرغ إلى أن فيسبوك تسعى، في سبيل إنشاء مجتمع آمن، إلى أن تكون أسرع في الاستجابة لمثل هذه الأمور، لذا فهي تعمل على جعل الإبلاغ عن تلك الفيديوهات أسهل؛ حتى تتمكن من اتخاذ الإجراء المناسب عاجلاً.

وقال زوكربيرغ إن الشركة تعتزم خلال العام المقبل إضافة 3.000 موظف إلى فريق العمليات الخاص بها حول العالم، بالإضافة إلى الـ4.500 موظف الذين يعملون حالياً؛ وذلك لمراجعة الملايين من التقارير التي ترد إلى فيسبوك كل أسبوع، وتحسين العملية للتصرف على نحو أسرع.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*