تفاصيل مقتل الصحفي حسن السحيمي


علمت صحيفة 24 من مصادرها ان الصحفي حسن السحيمي،الذي كان يشتغل قيد حياته بوكالة المغرب العربي،تمت مهاجمته في معقل مسكنه من طرف مجهولين،بغرض سرقة معدات التصوير باهضة الثمن.

وذكرت المصادر أن التحريات الاولية،أسفرت عن اختفاء هواتفه النقالة واتلاف بعض أغراض منزله،وهو ما يدل أن الجناة كانوا يبحثون عن شيء معين وثمين.

وعثرت الشرطة القضائية،يوم امس الاربعاء على جثة الضحية بمنزلها الخاص مربوطة الى كرسي ومكبلة اليدين مضرجة في دمائها اثر تهشيم رأسها.

وجاء البحث عن المصور الصحفي بوكالة العرب للانباء،عقب شكياة تقدم أشقاء الضحية أثناء غياب دام مدة يومين،إعتقد إخوة الهالك ان شقيهم الصحفي كان في مهمة خارج مدينة الرياط،ولما استفسروا عنه زملاءه في العمل تفاجئوا أن أصدقاء العمل يبحثون،مما دفع الباحثين بإخبار الشرطة التي اقتحمت مسكن الضحية بأمر من النيابة العامة،ليجدوا الغائب فارق الحياة على خلفية إعتداء جسدي.

وجدير بالذكر أن حسن السحيمي مطلق ولديه ولدين رفقته زوجته المقيمة بألمانيا،ويعيش لوحده في مسكنه بشارع محمد الخامس بتمارة. 

صحيفة24


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE