خطوات بسيطة و فعالة لجذب النساء و امتلاك قلوبهن من اول لقاء


جذب المرأة التي تعجبك والتي تفكر بعلاقة جدية طويلة الأمد معها، لا يرتبط بآلية أو بظرف محدد بل بمجموعة عوامل متداخلة، بعضها يرتبط بها والغالبية ترتبط بك.

جذب المرأة التي تعجبك والتي تفكر بعلاقة جدية طويلة الأمد معها لا يرتبط بآلية أو بظرف محدد بل بمجموعة عوامل متداخلة بعضها يرتبط بها والغالبية ترتبط بك.
فما هي هذه العوامل ؟

1. شخصيتك مزعجة 
 إن كنت تفشل بشكل دائم في جذب المرأة التي تعجبك فعلى الأرجح أنك تعاني خللاً ما في شخصيتك. فمثلاً ما زلت تتحدث عن الأمر نفسه منذ نصف ساعة، وكل ما قالته هي هو «حسناً أو نعم »، هذا يعني أنها تشعر بالانزعاج والملل. المعضلة هنا أنك تستمر بالحديث ولا تهتم إطلاقاً بواقع أنها تكاد تصفعك كي تصمت. ورغم قساوة الاحتمال هذا لكنه واقع موجود.

من الضروري أن تدرك أن اهتماماتها قد لا تتطابق مع اهتماماتك، وحين تستفيض شرحاً عن ما يثير اهتمامك فأنت بالنسبة إليها مزعج وملل. الحل هنا هو بالحديث معها حول ما يهمها.. كيف يمكنك معرفة ذلك؟ بكل بساطة قم بسؤالها عن ما يهمها.

2 .لا تعرف متى عليك الصمت
 حين تتبادل أطراف الحديث مع أي شخص كان سواء كان ذكراً أم أنثى عليك أن تعمل وفق مبدأ تبادل الأدوار. عليك أن تعرف متى تصمت وتسمح لها بالكلام. تتحدث ثم تصمت وتستمع. إن كنت تعاني في هذا المجال فعليك أن تنتبه وترغم نفسك على الصمت والاستماع.

في المقابل هناك عادة شائعة جداً لدى غالبية البشر وهي مقاطعة الآخرين لطرح وجهة نظرهم أو تصحيح معلومة ما. عادة مزعجة للغاية تجعل الآخر يشعر بأنك لا تحترمه.

3. متطلب جداً 
 صحيح أن المرأة تحب أن تشعر بأن الرجل الذي تحبه يبادلها الحب نفسه، ويحتاج إليها كما تحتاج إليه لكن حين تظهر بأنك تحتاج إليها أكثر مما تحتاج اليك فنظرتها ستتبدل إلى الأبد. حتى ولو انتهت علاقة الحب بالزواج ستبقى هي الطرف الأقوى الذي يتعامل معك بفوقية.

نعم أنت تحبها وتشتاق إليها لكن لا داعي لإرسال رسالة كل ساعة، كما لا تطلب منها وتحت أي ظرف من الظروف تأكيداً عن صدق مشاعرها تجاهك، كما لا تفترض بأنه عليها أن تمضي كل وقتها معك. لا تكن متطلباً ولا تظهر ضعفك.

4. تربطك بها علاقة صداقة
 هذه المشكلة هذه تواجه غالبية الرجال حول العالم.. فعندما تكون حب حياتك لا تبدو وكأنها ستبادلك مشاعرك رغم أنها مقربة جداً منك؛ فعلى الأرجح أنها قامت بتصنيفك كصديق لا أكثر. فهي تنظر إليك كشخص يمكنها الوثوق به، والاعتماد عليه، وتحبك كشقيق لا أكثر، وتجدك في علاقتها معك مساحة جميلة مريحة.

في المقابل فأنت تعتبر هذا التصنيف أشبه بزنزانة مظلمة باردة لا سبيل لك للخروج منها. المعضلة هنا أنه في حال قمت بالكشف عن مشاعرك الحقيقية فإما ستخسرها أو في أفضل سيناريو ممكن ستستمر الصداقة وإنما ستتبدل إلى الأبد، وهو احتمال ضئيل جداً، أنها ستتقبل مشاعرك وتخرجك من تلك الدائرة.

5. لا تقدم لها شيئاً
 كن أكيدا أن شخصيتك الجذابة ليست كافية، فهناك الكثير من الأمور التي تبحث عنها المرأة في الرجل. قد تكون شخصاً رائعاً لكن إن كنت لا تقدم لها شيئاً فهي لن تتقبل حبك. عليك أن تكون واضحاً تماماً حول ما ستقدمه لأن أي غموض سيجعلها ترفضك. ما تطلبه النساء عادة هو الحب والدعم، الصدق والإخلاص، الاحترام والتمتع بحس من المسؤولية. وعلى الصعيد الآخر عليك أن تملك وظيفة توفر لك الاستقرار المادي اللازم لبناء حياة مستقبلية معها.

6. لا تهتم بنظافتك الشخصية 
 عليك أن تعلم جيدا ن النظافة لا مجال للمساومة عليها. لا يهم إن كنت واحداً من أجمل رجال العالم أو أكثرهم ذكاءً، إن كنت لا تهتم بنظافتك الشخصية، فحظوظك ستبقى شبه معدومة مع النساء. والاهتمام بشكلك الخارجي أيضاً له دوره الكبير. لا نطلب منك أن تمضي غالبية وقتك وأنت تهتم بشعرك أو ملابسك، لكن على الأقل الظهور بشكل لائق ومقبول.

مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE