حصري…هذا جديد الحالة الصحية والنفسية لأسرة فاجعة حي المزار بأكادير وهكذا تحدث الأب والعمة عن بعض ماوقع


 عبـدالــرحيــم شبـــاطـــــــــــي:

 قامت صحيفة 24  أول أمس بزيارة ميدانية لغرفة المتابعة الطبية (الصورة) حيث يرقد احد ابناء السيدة التي قامت يوم الأحد المنصرم بطعن ابنائها بحي المزار بأكادير .

وحسب ما عايناه فإن حالة الابن الأصغر ،الذي تعرض لمحاولة النحر مصحوبة بطعنات على المستوى البطن، قد تجاوز مرحلة الخطر واصبح يتماثل للشفاء بشكل تدريجي،مما سيمكنه خلال الساعات القليلة القادمة من مغادرة المستشفى رفقة اخيه البالغ من العمر عشرسنوات تقريبا،والذي تمكن من الفرار من اعتداء والدته التي اقدمت من خلال ذات العملية على طعن أبنتها البكر (12سنة) بسكين واردتها قتيلة بعد اصابتها على مستوى العنق .

وفي حوار طويل مع العمة التي كانت بصحبة ابن اخيها المصاب بغرفة الرعاية الطبية فقد علمنا ان الامر كان جد مفاجئ للجميع بحيث لم تكن هناك اية علامات مسبقة تنذر بقيام الأم بمثل هذا العمل الشنيع و الغير متوقع ،كما أكدت أن زوجة أخيها تتمتع بأخلاق طبية كما لم يسبق أن صدر عنها أي فعل يتنافى مع سلوكاتها الحسنة ، وهذا ما اكده لنا الزوج الذي لازال تحت وقع الصدمة،والذي صرح لنا “انه سامح الزوجة على هذا الفعل رغم قسوته وبشاعته،وان الأمر قدر من الله تعالى وجب التعامل معه بايمان جد قوي”.

و في نفس السياق فلازالت الأم مرتكبة الجريمة تخضع بدورها لعلاجات بذات المستشفى تحت حراسة أمنية مشددة ، بعد ان حاولت يوم الحادث طعن نفسها باربع طعنات متتثالية كانت كلها على مستوى البطن.

والى ان تكشف التحقيقات عن سبب اقدام الأم على ارتكاب هذا الفعل،طالب الأب المكلوم بضرورة متابعة ابنائه بكل الرعاية النفسية اللازمة، وعدم التخلي عنه في مثل هذه الظروف الصعبة،التي لم ينسى معها الاشادة بالدور الكبير الذي لعبه الدكتور الجراح عبدالعزيز الريماني مدير المستشفى الاقليمي لإنزكان رفقة طاقمه التمريضي، بعد أن قام شخصيا بعملية انقاذ الأم والابن المصابين،مما ساهم فعليا في تخفيف معاناته ومعاناة اسرة بأكملها.”يضيف الاب”

وللتذكير فقد تفادينا اخذ صور للابن المصاب وكذا لاخيه الفار من الاعتداء،وذلك اعتبارا للوضع النفسي لهذه الأسرة الطيبة واحتراما لمشاعرها التي لم تراعى من قبل بعض من جاء لخلق البوزعلى حساب معاناتها، ضمنهم للاسف طاقم التصويرالتلفزي التابع لأخبار قناة مغربية نايض عليها الصداع والاحتجاج الفترة الاخيرة.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE