اغتصاب جماعي يحول إجازة بولندية الى انتحار في مصر


وضعت بولندية عشرينية حدا لحياتها إثر القاء نفسها من شرفة مستشفى كانت تتلقى به العلاج من صدمة ألمت بها بعد اغتصاب جماعي تعرضت له في احد فنادق مصر في ملكية كويتيين.

وتحدث موقع “ستورم فرونت” عن قصة ماجلينا ذات 27 ربيعا التي خططت للسفر مع عشيقها من أجل قضاء إجازة في  الغردقة بمصر،لكنه تعذر عليه مرافقة حبيبته في رحلتها بسب انتهاء صلاحية جوازه،فقررت السفر وحدها لكي لا تخسر المبلغ المالي المدفوع.

وتعرضت الشابة اليافعة الى اعتداء جنسي على يد عامل بالفندق وأخر مصري موظف في شركة السياحة البولندية،حيث تم تخذيرها وإغتصابها،قبل أن يعثر عليها بعض العاملات الاوكرانيات مرمية في زاوية من الفندق.

وتم نقل الفتاة الضحية الى المستشفى بالغردقة بعدما اعتذر مشفى سابق عن استقبالها بدعوى أنه لا يقبل حالات “الانتهاكات الجسدية” حسبما أفاد به الموقع البريطاني.

وعندما استفاقت ماجدلينا من صدمتها اتصلت بحيبيها وهي تقول لا أستطيع الرجوع اخرجني من هنا”، وبعد لحظات فوجئ العاملين بالمشفى أن المريضة أقدما على الانتحار قفرزا من شرفة نافذة المبنى الصحي،لتلقى حتفها.

صحيفة24/ مواقع


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*