تفاصيل جديدة في انتحار الشابة البولدندية وشكوك تحوم حول علاقة صديقها بالموت


مازالت قضية مقتل الشابة البولندية ماغدولينا،جوك التي توفيت منتحرة في مصر،تحير بال المحقيين بسبب الغموض الذي يلف القضية.

وأوضحت الصحافة البولندية،أن هناك تشابه كبير بين وفاة الشابة البولندية ماغدولينا وعارضة الازياء تحمل نفس الجنسية،تدعى قيد حياتها،كارولينا كاجوروفسكا العام الماضي،جنوب البلاد،كانت صديقة أيصا لحبيب ماغدولينا الذي تعذر عليه السفر رفقة عشيقته الى مصر بسبب انتهاء مدة صلاحية جواز سفره.

تفاصيل وفاة عارضة الازياء “30 عاما” كشفت اثناء تشريح الجثة،حيث تبين أنها فارقت الحياة تحت تأثير مخدر،ومعروث على “ماركوس جلوتيكو” انه تاجر في المخدرات ومترط أيضا في حادث وفاة ماغادولينا نظرا للتشابه الكبير في موت الشابتين.

وقضية ماغدالينا الآن في يد محقق بولندي خاص، يدعى “كرزيستوف روتكوسكي”، باشر منذ 2 ماي الجاري، تحقيقاته، وهو أيضاً لا يؤمن بفكرة انتحارها، ما يطرح سيناريوهات عديدة حول وفاة الفتاة البولندية.

في آخر وثيقة طبية وصلت حول حالة ماغدالينا، تظهر تعرّضها لإصابات كبيرة في الجانب الأيسر من جسدها، وفي ساقها وضلوعها ورأسها.

إلا أن هذه الأضرار لا يمكن أن تكون ناتجة عن القفز المتعمد من النافذة، وفق ما ذكر مصدر طبي.

كما كشفت الوثيقة التي نشرتها الصحف البولندية، الإثنين 8 ماي، أن ماغدالينا كانت قبل 5 ساعات من السقوط من النافذة فاقدة لوعيها من شدة الإرهاق، وأنها أعطيت جرعات من الغلوكوز قبل أن تنام.

فيما تتواصل التحقيقات لمعرفة ما حصل لاحقا

صحيفة24/ صحف


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*