عناصر الأمن الوطني تطلق أعيرة نارية على “بزناس” بمراكش لهذا السبب


عاش حي سيدي أيوب بالمدينة العتيقة بمراكش على وقع حادث إطلاق نار من طرف عناصر الأمن الوطني على تاجر مخدرات رفض الانصياع لأوامر الشرطة التي أمرته بإلقاء سيفين كان يحملهما و تسليم نفسه.

و بالرجوع إلى تفاصيل الحادث فقد ثم إشعار عناصر الأمن الوطني بإخبارية تفيد بتواجد بزناس في الثلاثينيات من العمر بحي سيدي أيوب ، قبل أن تعمد العناصر الأمنية لاقتحام محل سكناه بناء على تعليمات النيابة العامة ، و أثناء عملية المداهمة أبدىالمشتبه فيه  مقاومة عنيفة ليحاول الفرار عبر الأسطح ، مما اضطر عناصر الشرطةلإطلاق عيارين ناريين أصاباه في ساقه ، ليتم نقله للمستشفى الجامعي محمد السادس لتلقي العلاجات .

و قد خلف هذا الحادث استنفارا أمنيت كبيرا ، حيث حلت بعين المكان مختلف الأجهزة الأمنية التي بدأت في فتح تحقيق لمعرفة أسباب الحادث. 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*