خطير .. طلبة قاعديون يحتجزون أستاذة بكلية العلوم بوجدة (صور)


ذكرت مصادر تربوي بكلية العلوم التابعة لجامعة محمد الأول بوجدة، أن أزيد من 30 أستاذا بالكلية تعرضوا، الثلاثاء 9 ماي 2017، للاحتجاز والمنع من مغادرة أسوار الكلية من طرف عدد من الطلبة المحسوبين على تيار البرنامج المحلي، أو ما يعرف بالطلبة القاعديين.

و بحسب جردية العمق التي أوردت الخبر نقلا عن مصادرها أن أحد الأساتذة من داخل الكلية، قال إنه تعرض رفقة أزيد من 30 أستاذا من زملائه للاحتجاز والمنع من مغادرة أسوار الكلية من قبل هؤلاء الطلبة، لأسباب مجهولة، مشيرا أن مدة الاحتجاز فاقت ساعة من الزمن دون أن يتدخل الأمر لفك الحصار عنهم.

وأوضح ذات المنبر أن الأستاذ ذاته، الذي فضل عدم ذكر اسمه، إن حالة الاحتجاز التي تعرضوا لها اليوم الثلاثاء، هي الثانية من نوعها على التوالي، حيث سبق وأن تعرضوا للاحتجاز ذاته أمس الإثنين، مبرزا أن ذلك حصل دون أن يتدخل رجال الأمن للقيام بعملهم في ما يخص حماية حرية الأساتذة.

إلى ذلك وقع، 25 أستاذا عريضة بكلية العلوم بوجدة، معبرين من خلالها عن شجبهم لما أسموه “المنع من مغادرة المؤسسة لليوم الثاني على التوالي من طرف مجموعة من الطلبة”، مشيرين أن الطلبة “أغلقوا المنفذ الوحيد المخصص لولوج الأساتذة لمؤسستهم”.

وأوضحت العريضة، أن تصرف منفذي المنع قاموا بذلك “بكل تنكر للعلاقة بين الطالب والأستاذ”، مشيرة أن المُحتجِزِين “راحوا يمنعون هذا ويرخصون لآخر متحكمين بشكل عدائي وغير حضاري لهذا المنفذ، وامتد هذا إلى غاية الساعة السابعة والنصف (من مساء اليوم الثلاثاء)”.

صحيفة24/ صحف


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*