وزيرات مغربيات حاضرات بقوة في حكومة الرئيس الفرنسي ماكرون


من المرتقب أن تضم تشكيلة الحكومة الفرنسية، التي ستتربع على عرش الوزارات الفرنسية في عهد الرئيس الجديد ماكرون، ثلاث وزيرات من أصول مغربية في كل من وزارة الثقافة والاتصالات، والتربية الوطنية والتعليم العالي والبحث، ثم وزارة العمل.

وحسب ما كشفت عنه مواقع إعلامية فرنسية، فإن الأمر يتعلق بأودري أزولاي كريمة نجلة مستشار الملك محمد السادس، أندري أزولاي، والتي من المرتقب أن تحظى بمنصب وزيرة الثقافة والاتصالات، وهو المنصب نفسه الذي شغلته أودري، ابنة ال45 سنة، والذي حضيت به إبان فترة حكم الرئيس السابق فرانسوا هولاند.

وتعد ابنة الجهة الشرقية من المغرب، نجاة فالو بلقاسم، الأوفر حظا لتولي منصب وزيرة التربية الوطنية للتعليم العالي والبحث. اعتبارا لتجربتها في تجربتين سابقتين بالحكومة الفرنسية. إذ سبق للسيدة التي رأت النور بقرية بني شيكر شرق المغرب، قبل 40 سنة، أن تولت منصب وزيرة حقوق المرأة تحت رئاسة الرئيس السابق فرانسوا هولاند، كما حضيت بمنصب وزيرة التربية في حكومة مانويل فالس الثانية.

 وتعد مريم الخمري ثالث وزيرة من أصول مغربية، من المرتقب ظهورها في الحكومة الفرنسية الجديدة المرتقب الإعلان عنها يوم غذ الأربعاء.وتحضى بأوفر الحظوظ لنيل منصب وزيرة العمل، بعد أن شغلت المنصب نفسه في حكومة مانويل فالس خلال فترة حكم الرئيس فرانسوا هولاند.

وهو ما يجعل من صاحبة الـ39 سنة، التي ولدت بمدينة الرباط من أب مغربي وأم فرنسية، السيدة المرتقب جلوسها على كرسي وزارة العمل بحكومة ماكرون الجديدة.

 صحيفة24

مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE