عمدة مراكش يخرج عن صمته يوضح حقيقة سبه للجسم الصحفي


متابعة

أوضح محمد العربي بلقايد رئيس جماعة مراكش حقيقة علاقته بالصحافة الوطنية والمحلية، بعدما نشرت بعض المواقع الإلكرتونية أنه سب الجسم الصحفي في دورة ماي.

وكتب بلقايد في تدوينة على صفحته الرسمية

“من جديد، يحلو لبعض الأقلام والمواقع أن تروج قصد الوقيعة بيني وبين منابر الإعلام المحلية والوطنية، والحقيقة أن السيدات والسادة الصحفيين المهنيين المحترفين، الشرفاء والنزهاء، يعرفون عن قرب مدى تقديري للسلطة الرابعة، واحترامي لعملها ولاختصاصاتها الدستورية، يترجم ذلك واقعيا عدد الندوات الصحفية التي عقدتها بالقصر البلدي، واللقاءات والحوارات المتعددة التي أجريتها بمكتب الرئاسة الذي كان ولا يزال مفتوحا في وجه الصحفيين، وسيبقى كذلك طبقا لحق الصحفي ومن خلاله المواطن في الحصول على المعلومة والمساهمة في الحياة الديمقراطية، وكذا الأدوار التشاركية والتكاملية الواجب أداؤها من طرف مجلس المدينة ووسائل إعلامها النزيهة”. وأضاف في تدوينته

“أما المواقع المتحاملة وغير الموضوعية، والتي تسيء إلى الجسم الصحفي قبل أن تسيء إلى مدينة مراكش أو مجلسها الجماعي، فلا مكان لها في تفكيرنا واهتمامنا”.

وختم كاتبا:

“وتبقى يدنا ممدودة لكل الإعلاميين الشرفاء، لخدمة الصالح العام لمدينة مراكش والعمل على تنميتها وازدهارها، كل من موقعه وحسب أدواره الدستورية والقانونية”.

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*