غلق مداخل العاصمة الجزائرية لمنع وصول احتجاجات عسكريين متقاعدين


أغلقت السلطات الجزائرية مداخل العاصمة، اليوم الأحد، ونشرت آلاف من قوات الأمن والشرطة، لمنع مسيرتين احتجاجيتين لآلاف من متقاعدي الجيش وجنود الاحتياط.

ويطالب المحتجون بحقوق مادية بعد مشاركتهم في جهود مكافحة الإرهاب في فترة التسعينات.

وأقامت السلطات الجزائرية الحواجز ونشرت فرق من الشرطة وقوات مكافحة الشغب في المداخل الغربية والشرقية والوسطى للعاصمة، لمنع دخول العسكريين المحتجين.

وعطلت السلطات الجزائرية حركة السير في الطرق المؤدية إلى وسط العاصمة، ونشرت فرقا من الشرطة في محطات الحافلات والقطارات القادمة إلى العاصمة لمراقبة تسلل المحتجين عبر الحافلات  والقطارات.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE