Abdelkader Amara intervenant sur le devenir de La SAMIR lors de la séance des questions orales à la chambre des représentants

عبد القادر اعمارة: الطريق السريع تازةـ الحسيمة سيكون جاهزا بدءا من هذا التاريخ…


أفاد وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء عبد القادر اعمارة أن الطريق السريع تازةـ الحسيمة الذي يعد مشروعا استراتيجيا لتعزيز جاذبية الاستثمار وفك العزلة عن العديد من الجماعات القروية سيكون جاهزا بداية سنة 2019 .

و أوضح عبد القادر اعمارة في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء خلال الزيارة التفقدية التي قام بها نهاية الأسبوع الماضي لمشروع الطريق السريع تازة ـ الحسيمة أن تقدم الأشغال بهذا المشروع تقدر ب 70 في المائة ، مضيفا أن مراحل إنجاز المشروع الذي يربط بين مدينتي تازة والحسيمة تعرف تقدما مهما في الأشغال سواء بالنسبة للمقاطع المنجزة أو التي هي في طور الإنجاز .

وأكد اعمارة أن الطريق السريع تازة ـ الحسيمة الذي يمتد على طول 148.5 كلم يعد من المشاريع المهيكلة كما يشكل قيمة مضافة سواء على المستوى الاقتصادي أو الاجتماعي ، مشيرا الى أن هذا الورش الطرقي الذي يروم بالأساس مواكبة مسلسل التنمية الاقتصادية للجهات وتقليص المدة الزمنية للتنقل بين المدن وتعزيز السلامة الطرقية وتشجيع القطاع السياحي يندرج إنجازه في إطار تطوير بنيات تحتية للنقل بجودة عالية مع ربطها بالطرق السيارة.

و أضاف أن هذا الطريق السريع سيمكن من ربط إقليم الحسيمة عموديا بمحور الطريق السريع وجدة أكادير من خلال بنية تحتية حديثة مؤكدا أن هذا المشروع سيكون له وقع ايجابي على تعزيز الرواج الاقتصادي وخلق فرص شغل جديدة .

وعرفت الزيارة التي قام بها وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، لورش إنجاز الطريق السيار تازة ـ الحسيمة، تقديم عرض حول المشروع من طرف المسؤولين على تنفيذه من أجل الوقوف عن كثب على تقدم الأشغال خصوصا في الشطر المتبقي الذي يربط بين واد النكور وكاسيطا والذي يمتد على طول يقدر ب 18 كلم والذي انطلقت الأشغال به خلال شهر أبريل الماضي بالإضافة الاطلاع على سير الأشغال بمختلف المقاطع الطرقية الأخرى التي يتكون منها هذا الطريق السريع .

وتتضمن أشغال الطريق السريع تازة ـ الحسيمة تثنية الطريق الوطنية رقم 2 والطريق الجهوية رقم 505 على طول 5 ر 148 كلم بغلاف مالي يقدر ب 3 ر 3 مليار درهم، بالإضافة الى بناء مجموعة من المنشآت الفنية من بينها حوالي 40 قنطرة وجسر.

و.م.ع


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*