خطير…ناصر الزفزافي يتهجم على وزراء حكومة العثماني و يصف وزير الداخلية بالشخص الذي كان سيجر البلاد لمستنقع من الدماء


في فيديو مباشر عرضه على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك ، هاجم قائد حراك الريف ناصر الزفزافي الزيارة التي قام بها عدد من وزراء حكومة العثماني  بدءا من صباح يومه الإثنين لمدينة الحسيمة للوقوف على سير اشغال بعض المشاريع التنموية واصفا إياهم بالمرتزقة و بيادقة وزارة الداخلية و بالأشخاص  الغير مرغوب فيهم بمنطقة الريف.

و قد أبدى الزفزافي استغرابه من التناقض الذي وقعت فيه الحكومة ، فكيف لها أن تصف في وقت من الاوقات أصحاب هذا الحراك بالانفصاليين لتعود اليوم و تضع يدها في يدهم و تقوم بنفسها على الوقوف على سير المشاريع.

قائد الحراك الريفي قال : “واش عمركم شفتو شي وزير كايتمشى فالشارع ” قبل أن يردف بالقول أن هذا ليس إلا تمرة من تمرات الحراك الذي استمر لأشهر عدة و الذي لن يقف إلا عند الوصول للأهداف المسطرة إليه.

الزفزافي أبدى استغرابه كذلك من كون وزير الداخلية عبدالوافي الفتيت كان يقود الوزراء المغاربة إبان تجولهم بشوارع الحسيمة واصفا إياه بالشخص الذي كان سيجر البلاد لمستنقع من الدماء  و الذي كان يجب أن يزج به في السجن حسب قوله بعد التقارير  المغلوطة التي نشرها عنهم ، قبل أن يؤكدشعوره بالتناقض لكون نفس من وصفوهم بالانفصاليين (في إشارة لوزراء الحكومة المغربية )هم من يتوسلون اليوم لأبناء الريف لا لشئ سوى لنسف و تقزيم الحراك المشروع حسب وصفه .


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*